قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&وجهت طائرات مختصة بالكتابة في كاليفورنيا، رسائل منددة بالساعي الى نيل ترشيح الحزب الجمهوري، دونالد ترامب، بالتزامن مع ظهور الأخير في تسجيل مصور لجماعة مرتبطة بالقاعدة.

جواد الصايغ: تعرّض دونالد ترامب، الساعي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري الأميركي للإنتخابات الرئاسية، لضربتين قاسيتين في بداية العام الجديد، الأولى من الصومال والثانية من ولاية كاليفورنيا. وبينما كان الملياردير، وقطب العقارات البارز، يستقبل العام الجديد، بتدوينة له على حسابه على مواقع التواصل الإجتماعي، توجه فيها إلى محبيه قائلا: "2015 كان عاما خاصا جدا وانا ممتن لدعمكم"، مضيفا "نحن نصنع التاريخ معا! الاغلبية الصامتة لم تعد صامتة"، شهدت سماء كاليفورنيا تحليق طائرات مختصة بالكتابة وجهت رسائل إلى ترامب.

يثير الإشمئزاز&
&
وجاء في الرسائل، "اميركا بلد عظيم وترامب يثير الإشمئزاز"، وقالت شبكة سي أن أن الأميركية "إن ست طائرات متخصصة بالكتابة أثناء تحليقها، استُخدمت لتخط عبارات أثناء تحليقها فوق عرض سنوي في مدينة باسادين، من بينها "أميركا بلد عظيم وترامب يثير الاشمئزاز"، ومن الرسائل الأخرى التي خطتها الطائرات "أي شخصية إلا ترامب" و "ترامب يحب الكراهية" و "ترامب منقطع عن الواقع".
&
ولم تتبن اي جهة &مسؤوليتها عن هذه الحملة، التي وضعت صوراً لها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما ان ترامب لم يدل بأي تعليق حول هذا الموضوع.
&
وبعيد ساعات قليلة، وجهت حركة الشباب في الصومال، الضربة الثانية لترامب، بعدما نشرت تسجيلا مصورا للقيادي السابق في القاعدة، انور العولقي، يحذر خلاله الجالية المسلمة في الغرب.
&
يساعد داعش!
&
وكانت هيلاري كلينتون قد إتهمت المرشح المثير للجدل، بمساعدة تنظيم داعش على تجنيد عناصر جديدة في صفوفه، وقالت: "ترامب أصبح أفضل مجنديّ داعش، حيث أن التنظيم يذهب وينشر تسجيلات لترامب وهو يقوم بإهانة المسلمين واستغلالها في عمليات تجنيد المزيد من الجهاديين المتطرفين"، واضافت: "نحن بحاجة إلى التأكد من أن الرسائل التي تدعو إلى التمييز، والتي يرسلها ترامب لجميع أنحاء العالم لا تقع على آذان تُصغي لها".
&
وإستخدمت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة، مقنطفات من تصريحات لترامب طالب فيها بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، اثناء عرضها لكلام العولقي الذي قتل بغارة اميركية في اليمن عام 2011.
&
وفي رد غير مباشر على التصريحات التي اطلقتها هيلاري، والشريط المصور الذي اصدرته حركة الشباب، قال ترامب:&"علينا ان نحذّر، هيلاري وافقت على منع المسلمين من دخول اسرائيل عبر بناء الجدار، ولكنها لم توافق على منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة".