قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين اتصالات هاتفية مع نظيريه الايراني محمد جواد ظريف والسعودي عادل الجبير وحضهما على الهدوء في اعقاب قطع الرياض العلاقات مع طهران.

وقال مسؤول اميركي رافضا ذكر اسمه ان كيري اتصل بظريف والجبير لان الازمة الناجمة عن اعدام السعودية لرجل دين شيعي تهدد بمزيد من التصعيد.

واوضح مسؤول اخر لفرانس برس "نحض على الهدوء وعدم التصعيد. ان الموقف يحتاج الى الهدوء".

وليس للولايات المتحدة علاقات دبلوماسية رسمية مع ايران، لكنها تعمل على علاقة عمل أوثق منذ التوقيع على اتفاق للحد من طموحات طهران النووية في تموز/يوليو الماضي.

وواشنطن حريصة على تجنب تصعيد في التوتر مع ايران حيث تعمل للاشراف على تنفيذ هذا الاتفاق كما انها تشجع طهران على لعب دور في محادثات سلام لانهاء الحرب الاهلية السورية.

وتقليديا، فان الولايات المتحدة شريك اكثر قربا الى السعودية.

واتهمت الرياض طهران بالسماح للمتظاهرين باحراق سفارتها فقررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران ووقف الرحلات الجوية، كما اقدرم بعض حلفائها على قطع علاقاتهم مع طهران.

وغالبا ما تتهم السعودية طهران برعاية هجمات إرهابية ودعم المتمردين الشيعة الحوثيين الذين يقاتلون الحكومة المدعومة من السعودية في اليمن.

كما تدعم السعودية وايران جهات على طرفي نقيض في الحرب الاهلية السورية.

ففي حين تدعم طهران وحليفها اللبناني حزب الله الرئيس بشار الاسد، تدعم الرياض مجموعات سنية معارضة.