قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استطاع علماء يابانيون، لأول مرة على الإطلاق، من رصد انبثاقات ضوئية هائلة من الثقب الأسود الأقرب إلى الأرض، وذلك عبر استخدان تليسكوب صغير وغير معقد مخصص للهواة، فيما أكد العلماء بأن الحزمات الضوئية كانت تستمر من دقائق إلى ساعات.
&
إعداد ميسون أبو الحب: من المعروف ان كل ما يلتهمه ثقب أسود يختفي الى الابد، بما في ذلك الضوء، ولكن يحدث احيانا ان ينبثق عن الاجسام التي يبتلعها الثقب كميات هائلة من الطاقة التي تأخذ شكل الضوء، وهو ما رصده علماء.&
&
فقد تمكن علماء فضاء لأول مرة على الاطلاق من رصد انبثاق ضوئي ظهر في شكل حزمة قوية جدًا انطلقت نحو الفضاء، وذلك عبر استخدام تليسكوب بسيط من نوع 7 انش، وهو النوع الذي يستخدمه الهواة في العادة.&
&
وتحدث هذه الانبثاقات الضوئية عندما يمتص ثقب اسود كتلة ما، حيث ترتفع درجة حرارتها قبل اختفائها داخل الثقب، وهو ما يؤدي الى هذه الانبثاقات الضوئية القوية، علمًا انها فرصة للعلماء لدراسة الكيفية التي تقوم بها الثقوب السود بامتصاص الاجسام الفضائية.&
&
يُذكر أن العلماء اليابانيون رصدوا هذه الانبثاقات الضوئية في حزيران (يونيو) الماضي قرب منطقة ثقب اسود كان خامدا لمدة 26 عامًا ويحمل اسم &V404 Cygni.&
&
نظام ثنائي
&
وقال الباحثون، في دراستهم التي نشروها في مجلة الطبيعة، إن الانبثاقات الضوئية كانت تستمر من عدة دقائق الى عدة ساعات ويمكن رؤيتها باستخدام تلسكوب 7 انش.
&
ومن المعروف ان &V404 Cygni عبارة عن نظام ثنائي يتكون من ثقب اسود اكبر من الشمس التي نعرفها بتسع مرات، ومن شمس ترافقه اصغر من شمسنا بقليل، ويدور احدهما حول الاخر كل ستة ايام ونصف اليوم ويقعان على بعد 7800 سنة ضوئية من الكرة الارضية، ما يعني ان هذا الثقب الاسود هو الاقرب الينا.

&