قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&لشبونة: وعد مارسيلو ريبيلو دي سوزا الذي فاز الاحد في الانتخابات الرئاسية في البرتغال من الدورة الاولى، ب "ترميم الوحدة الوطنية" في البلد "المنقسم" منذ الانتخابات التشريعية التي ادت الى ازمة سياسية.

وقال مخاطبا مئات من انصاره تجمعوا في كلية الحقوق بجامعة لشبونة "نحن نخرج من عملية انتخابية طويلة قسمت المجتمع. واليوم حان اوان السلم الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في البرتغال".
&
واضاف "اريد ترميم الوحدة الوطنية. ان بلادنا التي خرجت من ازمة اقتصادية واجتماعية عميقة، لا يجب ان تضيع طاقاتها".
&
وتابع وقد بدا عليه التاثر "ليس هناك مهزوم في هذه الانتخابات الرئاسية، نحن جميعا نشكل وطنا واحدا".
&
وانتخب استاذ الحقوق البالغ من العمر 67 عاما والذي كسب شعبيته كنجم تعليق سياسي في التلفزيون، رئيسا بعد ان حصل على 52 بالمئة من الاصوات الاحد متقدما بفارق كبير عن منافسه الرئيسي اليساري المستقل انطونيو سامبايو دا نوفوا الذي حصل على اقل من 23 بالمئة من الاصوات.
&
ولئن كان رئيس البرتغال لا يملك سلطات تنفيذية الا انه يملك سلطة حل البرلمان.
&
لكن دي سوزا دعا الاحد الى "توافق سياسي" وتعهد بان يكون "رئيسا حرا ومستقلا التزامه الوحيد يتمثل في خدمة البرتغاليين كافة".