قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إستوكهولم: اعلن وزير الداخلية السويدي انديرس يغمان الاربعاء ان بلاده ستطرد حتى 80 الف مهاجر وصلوا الى السويد في العام 2015 وتم رفض طلب اللجوء الذي تقدموا به.
&
وقال لصحيفة "داغينس اندستري" المالية وللتلفزيون العام "اس في تي" اننا "نتحدث عن 60 الف شخص، لكن العدد يمكن ان يرتفع الى 80 الفا"، موضحا ان الحكومة طلبت من الشرطة ومن مكتب الهجرة تنظيم عمليات الترحيل.
&
وفي الاوقات العادية، تتم عمليات الترحيل في رحلات تجارية، لكن نظرا الى العدد الكبير "سوف نلجأ الى المزيد من رحلات التشارتر" التي سيتم استئجارها خصيصا لعمليات الترحيل التي يمكن ان تستغرق سنوات.
&
وتقدم 163 الف لاجئ في العام 2015 بطلب لجوء الى السويد، اي ما يوازي 1,3 مليون شخص، في بلد يصل عدد سكانه الى 80 مليون نسمة من المانيا التي استقبلت 1,1 مليون لاجئ في الفترة نفسها.
&
ومن اصل 58,800 ملف راجعها مكتب الهجرة في العام الماضي، وافقت السلطات السويدية على 55% منها، وهو معدل يستند اليه وزير الداخلية لتبرير احتمال ارتفاع عدد الذين سيتم ترحيلهم.
&
وقسم كبير من القرارات التي صدرت تشمل طلبات تم التقدم بها في العام 2014 قبل ان تبلغ ازمة اللاجئين ذروتها. الا ان اللاجئين السوريين تدفقوا باعداد كبيرة في العام 2015 ومعدل قبول طلبات اللجوء مختلف بحسب الجنسيات 90% للسوريين و35% للافغان و20% فقط للعراقيين.
&