قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية الخميس ان كوريا الشمالية تستعد على ما يبدو لاطلاق صاروخ لكن ليس من مؤشر الى انه صاروخ بالستي كما نقل الاعلام الياباني.

وصرح المسؤول رافضا كشف اسمه "قد يكون قمرا صناعيا او محركا فضائيا (...) ليس من مؤشر الى انه يتعلق بصاروخ بالستي".

واضاف "الافتراضات كثيرة. لكن الكوريين الشماليين ينشرون معدات ويزيلونها بانتظام".

وبعد ثلاثة اسابيع على اعلان تجربة نووية رابعة لكوريا الشمالية، نقلت وسائل الاعلام اليابانية الخميس انها قد تكون في طور الاعداد لاطلاق صاروخ بالستي بعيد المدى.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الكورية الجنوبية هذه المعلومات ولم تنفها.

وقامت كوريا الشمالية باطلاق صواريخ طويلة المدى مرات عدة في السابق. وفي كانون الثاني/يناير اطلقت صاروخا من طراز "يونها-3"، وهي عملية يمكن اعتبارها بمثابة اطلاق لصاروخ بالستي، بحسب الولايات المتحدة.

كما اعلنت بيونغ يانغ في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي انها اجرت تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، وهو امر شكك فيه خبراء دوليون، لكنه يشكل التجربة النووية الرابعة لبيونغ يانغ وانتهاكا جديدا لقرارات الامم المتحدة.