قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أكد وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، في كلمة له اليوم بمناسبة اليوم العالمي للطاقة الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويصادف في 22 أكتوبر من كل عام التزام الإمارات دوليا في دعم كافة المبادرات التي من شأنها توفير طاقة آمنة ومستدامة وفي متناول الجميع لدعم الاقتصاد الأخضر وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال إن هذه المناسبة فرصة لزيادة الوعي بأهمية ترشيد الطاقة وتخفيض انبعاثات الكربون وحماية البيئة كما أنها فرصة لتضافر الجهود بين المؤسسات وأفراد المجتمع للتعاون في الحد من الممارسات التي تضر بالبيئة واعتماد السلوكيات التي تحافظ على مواردنا الطبيعية وتضمن استدامتها للأجيال القادمة.

وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمكنت من تحقيق رقم عالمي جديد في تخفيض تكلفة انتاج الكيلوواط من الطاقة الشمسية وإن هذه المبادرة المبتكرة من شأنها أن تسهم في الترشيد من خلال استخدام الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة.. كما نجحت في إلغاء الدعم عن أسعار الديزل والجازولين سعيا منها لتحقيق الاستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية حتى أصبحت نموذجا يحتذى به.

وتستعد أبوظبي الدورة الـ24 لمجلس الطاقة العالمي عام 2019 لتكون دورة تاريخية ولتكون ابوظبي عاصمة للطاقة العالمية حيث حققت دولة الإمارات انجازات كبيرة ومراكز متقدمة في تقارير التنافسية العالمية في مجال الطاقة.

وكان الشيخ محمد بن راشد اعتمد "اليوم العالمي للطاقة" ووقعه ممثلون عن 54 دولة إضافة إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الإفريقي بموجب "إعلان دبي" الصادر في 22 من أكتوبر 2012 ليكون هذا اليوم من كل عام مناسبة تذكرنا بأهم قضايا الطاقة المؤثرة على حياتنا اليومية.