: آخر تحديث
في تغريدة بدت وكأنها رد على تصريحات لبوتين

ترامب يدعو لتعزيز التسلح النووي الأميركي

نصر المجالي: في تعليق لافت بدا كرد فوري على تصريحات للرئيس الروسي، دعا الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إلى تعزيز قدرات التسلح النووي الأميركية إلى أن "يعود العالم إلى صوابه" في مؤشر على احتمال تأييده لجهود مكلفة لتحديث الترسانة النووية الأميركية العتيقة.

في تغريدة على تويتر يوم الخميس، كتب ترامب يقول "ينبغي للولايات المتحدة أن تعزز وتوسع على نطاق كبير قدراتها النووية حتى يحين الوقت الذي يعود فيه العالم إلى صوابه في ما يتعلق بالأسلحة النووية".
ويقضي ترامب إجازة عيد الميلاد في منتجعه بولاية فلوريدا ولم يقدم تفاصيل أخرى بشأن تصريحاته. ولم يتضح السبب الذي دفع ترامب لإصدار التعليق. غير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال في وقت سابق إنه ينبغي لروسيا "تعزيز الإمكانات العسكرية للقوة النووية الإستراتيجية".

وعندما سئل عن تغريدة ترامب، قال جيسون ميلر المتحدث باسم الرئيس الأميركي المنتخب، إن ترامب كان "يشير إلى التهديد الناجم عن الانتشار النووي والحاجة الملحة لمنعه- خاصة إلى أو في ما بين المنظمات الإرهابية والأنظمة غير المستقرة والمارقة."

مطالبة بوتين

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان طالب خلال ترؤسه اجتماعًا لقيادة وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، قيادة الجيش بتعزيز القوات النووية الاستراتيجية بصواريخ تضمن اختراق أي منظومات للدفاع الصاروخي في العالم.

ودعا الرئيس الروسي في كلمته إلى ضرورة تعزيز القدرات القتالية للقوات النووية الاستراتيجية، وبالدرجة الأولى، بفضل منظومات صاروخية تقدر بشكل مضمون على اختراق كافة منظومات الدفاع الصاروخي الموجودة حاليًا، وكذلك المنظومات التي ما زالت قيد التطوير".

كما شدد بوتين على ضرورة رفع كفاءة القوات الاستراتيجية غير النووية إلى مستوى جيد نوعيًا، يسمح بمواجهة أي مخاطر عسكرية قد تحدق بروسيا.

قمة ترامب ـ بوتين 

وإلى ذلك، ذكر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الخميس، أن الرئيسين الروسي والأميركي المنتخب، هما من سيحدد أين ومتى سيعقد أول لقاء بينهما، وأن كل الخيارات ممكنة، وسيتولى ترامب مهام منصبه في 20 يناير من العام 2017.

وقال ريابكوف في تصريح صحفي: "لا توجد لدى موسكو اتصالات مع فريق الرئيس ترامب.. وحتى لحظة اجتماع القادة، سيجري الطرفان التحضيرات المناسبة".
وأفاد ريابكوف: "لا يوجد تواصل مع فريق ترامب. أؤكد هذا مجددًا. المؤسسات الأميركية تعمل بما يسمى الفرق الانتقالية"، موضحًا أنه ليست ثمة خطط لاجتماع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وأكد الدبلوماسي الروسي: "هذا قرار القادة، ويمكنني القول، إنه في هذه المرحلة، نحن لا نرى العمل على مثل هذا الاجتماع في الوقت الحالي، دعونا نأمل أنه لن يحدث أي طارئ في العالم، ما من شأنه أن يغيّر الخطط مرة أخرى".

اللجنة الرئاسية 

وشدد نائب وزير الخارجية الروسي، على أن استئناف عمل اللجنة الرئاسية لروسيا والولايات المتحدة لا يزال بعيدًا، وقد يختار الرئيس الروسي والأميركي المنتخب خارطة أخرى وآلية تعاون أخرى.

وأوضح ريابكوف، في سياق رده على سؤال بهذا الشأن: "الأمر ما زال بعيدًا، هذا أولاً، أما ثانيًا، نحن لا نعرف تفضيلات الإدارة القادمة حيال الصيغ"، مشيرًا إلى أنه "ربما سيكون هناك مخطط آخر".

وكان دميتري بيسكوف المتحدث الصحافي للرئيس الروسي، أعلن في وقت سابق، أن "الكرملين لا يتواصل مع فريق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وافق شنٌّ طبقة !
Almouhajer - GMT الجمعة 23 ديسمبر 2016 06:50
أليس السلام أفضل من الحروب ؟ أليس صرف هذه الأموال على الخدمات الصحية ومكافحة الجوع والمرض أفضل من صرفها على الأسلحة الفتاكة ؟! جرى بعض الغزل بين بوتين وترامب , لكن وقت الغزل بدأت نهايته مع تصريحات هذا وذاك حول تعزيز القدرات النووية لبلديهما , وأخشى ما يخشاه المرء هو التصادم العنيف بين الرجلين , بعدما يستلم ترامب مهام مسؤولياته .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فشل اكمال الحكومة العراقية... تمرير ثلاثة وزراء واخفاق اثنين
  2. الشجار بين الازواج يطيل العمر
  3. هكذا إستدرج
  4. حرّاس ترمب غاضبون مع احتمال وقف صرف مرتباتهم
  5. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  6. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  7. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  8. قراء
  9. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
  10. اتهام شريكين لمستشار سابق لترمب بالتآمر ضد غولن
  11. منظمات غير حكومية تتجه إلى القضاء ضد فرنسا في قضية تغير المناخ
  12. عبد المهدي يقترح على البرلمان حلولًا للأزمة الحكومية
  13. الحبس الاحتياطي لأحد أقرباء منفذ هجوم ستراسبورغ
  14. تقرير: روسيا حضّت السود على عدم التصويت في الإنتخابات الأميركية
  15. ماي تحذر من أي استفتاء ثانٍ للخروج
  16. الإمارات تحتضن محادثات من أجل إنهاء النزاع الأفغاني
في أخبار