الرياض: أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بتنظيم حملة شعبية في جميع مناطق المملكة اعتباراً من يوم الثلاثاء لإغاثة الشعب السوري.

وجاء في بيان صار من الديوان الملكي السعودي الاثنين أن الحملة تأتي "نظراً لما يتعرض له الأشقاء في سوريا من معاناة ، وخاصة المهجرين من حلب وغيرها الذين انقطعت بهم السبل بسبب الظروف الصعبة والأحداث المؤلمة التي يعيشونها".

ووجه العاهل السعودي بتخصيص مبلغ 100 مليون ريال لهذه الحملة، وأن يتولى مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع الجهات المعنية تقديم المواد الإغاثية من أغذية وأدوية، وإيواء، واستقبال الجرحى وعلاجهم، وإنشاء وتجهيز مخيم لهم. مع توزيع مساعدات شتوية شاملة بشكل عاجل جداً، بحسب ما ورد بنص بيان الديوان الملكي.

ودشن الملك سلمان الحملة بتبرع قدره 20 مليون ريال، كما تبرع الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمبلغ 10 ملايين ريال، وتبرع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمبلغ 8 ملايين ريال.