: آخر تحديث
التقى رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان

عثمان العمير في ضيافة الملك حمد بن عيسى

حلّ عثمان العمير في رحاب البحرين، فالتقى ملكها حمد بن عيسى، ورئيس وزرائها خليفة بن سلمان، فسمع منهما تنويهًا بدور "إيلاف" التي تقدم تحليلات موضوعية عالية الصدقية في تناولها حوادث المنطقة والعالم.


المنامة: استقبل ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في قصر الصافرية الاثنين عثمان العمير، ناشر صحيفة "إيلاف" الالكترونية، الذي يقوم بزيارة إلى البحرين، فأعرب له عن اعتزازه بالتعاون الأخوي المشترك القائم بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية في المجالات الإعلامية والصحافية والثقافية.

أثنى العاهل البحريني على إسهامات العمير والنجاحات التي حققها في مسيرته الصحافية، ودوره في تطوير الصحافة السعودية والخليجية بشكل عام، وخصوصًا الالكترونية منها، بكتاباته وتحليلاته المتميزة التي يتطرق من خلالها إلى القضايا العربية والإسلامية والحوادث العالمية.

رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة مستقبلا ناشر "إيلاف"

ونوّه ملك البحرين بالدور الذي تؤديه "إيلاف" في رصد التطورات السياسية وما تقدمه من تحليلات موضوعية لمختلف الشؤون السياسية والاقتصادية والثقافية، ما أكسبها مصداقية عالية وسمعة طيبة لدى القارئ العربي.

وكان العمير زار الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء البحريني، في قصر القضيبية، فأكد له أهمية الدور الذي يؤديه الاعلام الالكتروني في ظل التطورات المتلاحقة في المنطقة والعالم، وما تفرضه من سرعة في نقلها للجمهور.

ونوّه الشيخ خليفة، بحضور العمير، بالدور الذي تضطلع به صحيفة "إيلاف" الالكترونية، وريادتها في نقل الأخبار وتحليل الأحداث بشكل موضوعي وهادف، مشيدًا بكتابات العمير المتميزة، التي يتطرق فيها إلى مختلف القضايا التي تهم المنطقة.

كما نوه في هذا الصدد بدور الصحافة السعودية والخليجية الفعال الذي يعكس تطلعات ومنجزات دولها، متمنيًا للعمير دوام التوفيق والسداد.

ملك البحرين أشاد بدور "إيلاف" في نقل الأخبار وتحليلها

 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. .....................
جبل التوباد - GMT الأربعاء 03 فبراير 2016 07:17
أعترض على تعريف السيد العمير بناشر إيلاف .. مع احترامي لها هو أكبر منها .. حلاوة التاريخ أن يُقرأ من أول صفحة .
2. الاستاذ عثمان تنويري بارز
باسم زنكنه - GMT الجمعة 05 فبراير 2016 19:06
الاستاذ عثمان لايقل اهميه عن شخصيات عربيه تترك بصماتها على الحركه الثقافيه والعلميه في الوطن العربي الذي يحارب التجديد ويعمل على تدجين مواطنيه ضمن اطار صدء --الاستاذ عثمان ونوال السعداوي وسيد القمني وتركي الحمد وداود الشريان كلهم قامات كبيره في عالم مسيطر عليه من الاسلاميين المتخلفين وجمهور كبير من الجهله يؤيدهم ويضحي في سبيل نماذج اذا عادت الينا فاننا سنعود رسميا الى القرون الوسطى


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. النيندرتال لم يكن أكثر عنفًا من الإنسان الحديث
  2. ماي تعلن موافقة وزرائها على خطة
  3. الحكومة الفرنسية تعلن عن تدابير لتهدئة النقمة الاجتماعية
  4. دراسة: الطفل على خطى أمه في العادات الرومانسية
  5. المغرب يطلق قمرًا صناعيًا جديدًا مساء الثلاثاء المقبل
  6. الاعتداء على مصرية في الكويت يثير أزمة
  7. لهذا السبب
  8. إيران: إعدام سلطان المسكوكات الذهبية
  9. ماي: مشروع اتفاق بريكست يحترم تصويت الشعب البريطاني
  10. اكتشاف مجرة غامضة تختفي وراء درب التبانة
  11. غضب شعبي عراقي لتبريرات تلف الأمطار 6 ملايين دولار
  12. ليبرمان يعلن استقالته لرفضه وقف إطلاق النار في غزة
  13. مقاتل سوري سابق يدعم المكفوفين عبر تطبيق صوتي
  14. الكرملين ينتقد الإدارة الأميركية المتقلبة في عهد ترمب
  15. العمليات التجميليّة في لبنان تزايدت بكثرة... لكل هذه الأسباب
  16. ترمب يرشح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا في السعودية
في أخبار