قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بشدة الهجوم "الارهابي" الذي استهدف أمس الجمعة دارًا للمسنين في مدينة عدن اليمنية، وأدى الى مقتل عدد من المدنيين الأبرياء من نزلاء الدار والعاملين فيها من أطباء وممرضين أجانب، ووصفه بأنه جريمة مروعة، تتعارض مع القوانين الدولية والمبادئ الانسانية، وتكشف عن طبيعة وأهداف القوى المناوئة لعودة الأمن والاستقرار الى اليمن.
&
وأعرب الأمين العام للمجلس عن ثقته التامة بقدرة الأجهزة الأمنية اليمنية على كشف ملابسات "هذا العمل الاجرامي الوحشي" ومرتكبيه الذين تجرّدوا من كل القيم والمبادئ الانسانية والأخلاقية، معربا عن تعازيه الحارة لذوي الضحايا المغدورين من يمنيين وأجانب وللحكومة والشعب اليمني في هذا المصاب الأليم.
&
وأكد استنكار دول مجلس التعاون لهذه الجريمة ومساندتها للحكومة اليمنية في كل ما تتخذه من اجراءات للحفاظ على أمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها.
&