قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب: اصبح موسيقي اسرائيلي شاب من اصل كندي من المشاهير بعد ان حطم غيتاره على رأس فلسطيني هاجم الثلاثاء عدة اشخاص في تل ابيب.

وكان يشاي مونتغمري (26 عاما) "بطل الغيتار" في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد ان اذهله انتصاره الجديد والمقابلات التي اجراها، تلقى غيتارا من نجمة الغناء الاسرائيلية افيف غيفن واستفاد من خمسة الاف دولار تم جمعها عبر الانترنت.

وكان يعزف الثلاثاء في ساحة يافا، حي سياحي فخم في تل ابيب، عندما شاهد رجلا يعتدي على بعض المارة بالسكين.

وقال مونتغمري لوكالة فرانس برس "للوهلة الاولى، لم افهم ان ما رأيته كان حقيقة".

ثم ادرك ما يحصل عندما توجه المهاجم نحوه. وقد سدد له ضربة قوية بالغيتار على الرأس ثم لحق به مع غيتاره المكسور وهو يصيح "ارهابي" حتى قتل الفلسطيني برصاص الشرطة.

وقتل سائح اميركي وجرح 12 شخصا في ذلك الهجوم.

واضاف مونتغمري "منذ الثلاثاء وانا اجري المقابلة تلو الاخرى. ولم يكف هاتفي عن الرنين".