قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أوقف سبعة اشخاص بينهم مدير شركة بناء كبرى بتهمة تمويل او الانتماء الى شبكة الداعية فتح الله غولن، الحليف السابق الذي بات عدوا لدودا للرئيس رجب طيب اردوغان، بحسب وكالة الاناضول الحكومية.

واتهم خالد دومانكايا العضو في مجلس ادارة شركة دومانكايا للانشاءات "بتمويل منظمة ارهابية".

اوقف دومانكايا من ضمن حوالى 100 شخص اوقفوا مطلع الاسبوع في حملة مداهمات نفذتها الوحدة المالية في جهاز الامن في اسطنبول. من بينه هؤلاء ابقي سبعة قيد التوقيف وافرج عن 37 برقابة قضائية واطلق سراح الاخرين بحسب الاناضول.

وغولن حليف اردوغان السابق الذي يدير من الولايات المتحدة شبكة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والشركات تحت اسم "خدمة"، اصبح الخصم الاول للرئيس التركي منذ فضيحة فساد كشفت في اواخر عام 2013. 

ومذاك، يتهم اردوغان غولن بانشاء "دولة موازية" للاطاحة به، وهو ما ينفيه انصار الداعية. وكثفت السلطات التركية منذ سنتين عمليات "التطهير" خصوصا في صفوف الشرطة والقضاء، في وقت تتواصل فيه الملاحقات في حق مقربين من غولن والاجراءات ضد مصالحه المالية. 

في تحقيق منفصل اوقف 20 شخصا على الاقل الجمعة بينهم محامون ورجال اعمال للاشتباه في تمويلهم شبكة غولن، على ما نقلت الاناضول.