قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت زعيمة الحزب اليميني الفرنسي المتطرف مارين لوبن الجمعة أن هيلاري كلينتون، الأكثر ترجيحًا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية، ستكون "أسوأ خيار متوافر" بالنسبة إلى "المصالح" الفرنسية.

باريس: أعلنت رئيسة الجبهة الوطنية في مقابلة مع "أر تي فرانس" أن "هيلاري كلينتون تبدو لي المرشح الأكثر خطورة بالنسبة الى فرنسا، بأوضح طريقة ممكنة". أضافت "أنا لست أميركية، ولا أملك خيارًا"، قبل أن تشير إلى أنه "بالنسبة إلى المصالح الفرنسية، فهيلاري كلينتون هي على الأرجح أسوأ خيار متوافر".

ووصفت لوبن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة بأنها "امرأة كانت شريكة في كل الخيارات الأميركية التي أغرقت العالم في حالة من الفوضى". وتابعت "أعتقد أنها إذا انتخبت، ستواصل هذه السياسة المدمرة، وسياسة النزاعات، وتقييد أوروبا ضمن توجه أطلسي أعمى، لذا أعتقد أنها خطر على صفاء العالم".

الاعتراف بروسية القرم
وردًا على سؤال حول القضايا الدولية، قالت لوبن إنه في حال فوزها في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في العام 2017 في بلادها، "يمكن لفرنسا أن تعترف بشبه جزيرة القرم" كجزء من روسيا. وجددت انتقادها للعقوبات "الغبية تمامًا" المفروضة من الغرب ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.