قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وعد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الجمعة في الأمم المتحدة بأن بلاده ستكون أكثر نشاطًا في العالم، مشددًا على أن خروجها من الاتحاد الأوروبي لا يعني انعزالها.&

الأمم المتحدة: رفض جونسون، الذي قاد حملة الخروج من الاتحاد الاوروبي، لصحافيين، خلال زيارة له الى الامم المتحدة، اي مقارنة بينه وبين المرشح الجمهوري الى الرئاسة الاميركية دونالد ترامب، الذي يعطي الاولوية للولايات المتحدة.&

جسورًا أكثر
وقال: "هناك فارق كبير بين بريكست واي شكل من الانعزالية"، موضحًا ان الخروج من الاتحاد الاوروبي "يعني اننا سنكون اكثر تطلعا الى الخارج، وسنبدي التزامًا وحماسة اكثر من اي وقت مضى على الساحة الدولية".

التقى جونسون ايضًا سفراء في مجلس الامن الدولي، بينهم سفيرا الولايات المتحدة وفرنسا، وتحدث مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن الوضع في كل من سوريا وليبيا وجنوب السودان والصومال.&

دعم ليبيا
واشار الى ان بريطانيا تؤدي في كل هذه الملفات "دورا قياديا في البحث عن حلول"، مشيرا الى ان بان كي مون حضّ لندن على "تأدية دور اكبر في اطار الامم المتحدة". وصوّت جونسون باسم بلاده على قرار قدمته بريطانيا، وتبناه اعضاء المجلس بالاجماع، وينص على تدمير الاسلحة الكيميائية الليبية.&

تعليقا على اطلاق النار في ميونيخ، قال جونسون انه شعر بـ"الصدمة والحزن"، مستنكرًا "سرطان" الارهاب، ومشددًا على ضرورة تكثيف حملة مكافحة التطرف على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.