قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حض وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين اطراف النزاع السوري على التزام الهدنة التي توافقت عليها الولايات المتحدة وروسيا منبها الى انها "قد تكون الفرصة الاخيرة لانقاذ" البلاد.

وقال كيري للصحافيين في الخارجية الاميركية "نعتقد ان الحل الواقعي والممكن الوحيد للنزاع هو حل سياسي في نهاية المطاف"، لكنه راى ان "من المبكر جدا الخروج بخلاصات" حول الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ قبل ساعات.

واضاف "احض جميع الاطراف على دعم (الاتفاق) لانه قد يكون الفرصة الاخيرة المتوافرة لانقاذ سوريا موحدة".

وعمّ الهدوء للمرة الاولى منذ سبعة اشهر الجبهات السورية مع دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ الاثنين، بموجب اتفاق اميركي روسي يشكل محاولة جديدة لوضع حد للنزاع المستمر منذ خمس سنوات.

واحد جوانب هذا الاتفاق انساني، وطالب كيري ب"بدء ايصال المساعدة الانسانية" الى مناطق النزاع وخصوصا الى حلب المدينة المقسمة والمحاصرة في شمال سوريا.

واشاد كيري بحذر ب"تراجع العنف" منذ بدء سريان الهدنة في الساعة 16,00 ت غ، مع تنديده ب"معارك هنا وهناك".

وتابع "لا يزال من المبكر جدا الخروج بخلاصات نهائية ولهذا السبب لن اقوم بذلك".

وعلى غرار الهدنة السابقة نهاية شباط/فبراير الفائت، استثني من وقف اطلاق النار تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا).