: آخر تحديث
بوتين يؤكد على ضرورة تطوير الصناعات الحربية

روسيا لاستحداث وزارة لأمن الدولة

توقعت مصادر إعلامية استحداث وزارة لأمن الدولة في روسيا الاتحادية على أساس "هيئة الأمن الفيدرالية"، قبل الإنتخابات الرئاسية العام 2018. وتزامناً، أكد الرئيس الروسي على تطوير الصناعات الحربية وتصميم أحدث أنواع الأسلحة.

إيلاف من لندن: تحدثت تقارير إعلامية في موسكو عن احتمال حل وزارة الطوارئ وتوزيع مهامها بين وزارتي الداخلية والدفاع. وذكرت صحيفة (كوميرسانت) الروسية نقلاً عن مصادرها الخاصة أنه ضمن هذا الإصلاح المحتمل قد يتم ضم "هيئة الاستخبارات الخارجية" و"هيئة الحراسة الفيدرالية" إلى وزارة أمن الدولة المقترحة. 

كما ستجري إعادة لجنة التحقيق الروسية إلى هيكلية النيابة العامة الروسية بعد أن فصلت عنها العام 2011، أما وزارة الدفاع فسيتم توسيع مهامها، بحسب مصادر الصحيفة، نظراً لاحتمال ضم قوات الدفاع المدني وغيرها من مديريات وزارة الطوارئ.

أما التغييرات التي قد تطرأ على وزارة الداخلية، فقد تخص إلحاق جهاز إطفاء الحرائق بها. هذا ولم يصرح رسمياً عن هذه الإصلاحات والتغييرات التي قد تطال عدة وزارات روسية.  

الصناعات الحربية 

وإلى ذلك، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو تولي في المرحلة الراهنة اهتمامًا خاصًا لقطاع الصناعات الحربية وتصميم أحدث أنواع الأسلحة وتطويرها.

وفي برقية هنّأ بها العاملين في قطاع الصناعات الحربية اليوم الاثنين، نشر نصها على الموقع الرسمي للكرملين، أشار بوتين إلى فخر المواطنين بأجيال كاملة من مصنعي السلاح الروس، الذين عرفوا على مر العصور بإبداعهم وحنكتهم ومهارتهم في صنع السلاح.

وأضاف أن "روسيا تولي اليوم اهتمامًا خاصًا لتطوير صناعاتها الحربية"، معربًا عن ثقته التامة "بمواصلة العاملين في حقل الصناعات العسكرية العمل بإخلاص، مستندين إلى الطاقات الفكرية والتقنية العلمية والتقاليد المهنية المتميزة المتوارثة عن أسلافهم، بما يعزز قدرات البلاد الدفاعية، ويرسخ احتفاظ المصنوعات العسكرية الروسية بمواقعها المتقدمة في سوق السلاح العالمية.

يذكر أن روسيا تعد المصدّر الثاني للسلاح في العالم بعد الولايات المتحدة، إذ صدرت في العام المنصرم أسلحة ومعدات عسكرية بقيمة 15,2 مليار دولار لعشرات بلدان العالم، لتشغل بذلك أكثر من 25 في المئة من سوق السلاح العالمية.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. طريق الحشيش
o/ottonnoh - GMT الإثنين 19 سبتمبر 2016 17:52
..وفي حيي انا تفيض الجعة حنى تخوم المسجد فترجع...
2. اللعنة على تجار السلاح
محمد الشعري - GMT الإثنين 19 سبتمبر 2016 18:07
سيتطور الوعي الأخلاقي لدى الشعوب . و ستلعن الأجيال القادمة كل من شارك في تجارة السلاح و في ترويجها بتأجيج الحروب . فإن تلك التجارة لا تكون إلا بذلك الترويج و التأجيج .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  2. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
  3. المعارضة السورية تناقش اتفاق إدلب
  4. الحكومة الأردنية تقر قانون الضرائب
  5. اختبار أحدث سلاح يستخدم الذكاء الاصطناعي بنجاح
  6. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
  7. الصدر يؤكد للحلبوسي اصراره على رئيس حكومة مستقل
  8. كويتيون يتذمرون من الحظر المتكرر لبعض الكتب!
  9. روسيا
  10. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  11. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  12. بوتين أبلغ الأسد بتسليم سوريا صواريخ إس-300 الدفاعية
  13. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  14. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  15. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
في أخبار