قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: يعتبر يوم الجمهورية في الهند هو اليوم الذي وافقت فيه الجمعية التأسيسية بتاريخ 26 يناير 1950 على العمل بدستور يكرس الهند كجمهورية. وفي حين أن الاحتفال الرئيس يقام في العاصمة نيودلهي، إلا أن الكثير من المدن الكبرى في الهند في مختلف ولاياتها الـ 22 تنظم احتفالات خاصة بها في هذا التاريخ. ويعد دستور الهند الذي دخل حيز التنفيذ في 26 يناير من عام 1950، من أطول الدساتير المكتوبة وأكثرها شمولية على مستوى العالم، وقد ذكر في الدستور أن الهند جمهورية اشتراكية علمانية ديمقراطية.

وتحتفل الهند سنويا بثلاثة أعياد أساسية، هي يوم الاستقلال عن التاج البريطاني في 15 أغسطس عام 1947، ويوم غاندي جايانتي وهو يوم ميلاد المهاتما غاندي في 2 أكتوبر، وذلك بالإضافة إلى يوم الجمهورية.

توصف الحكومة الهندية بأنها شبه اتحادية إذ تعد مركز قوة وولايات أضعف، ولكن نتيجة للتغييرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومنذ أواخر التسعينيات، زاد ميل الحكومة الهندية إلى النظام الفيدرالي في تسيير أعمال البلاد. ويتألف نظامها البرلماني من مجلسين تشريعيين.
&
ترتيبات خاصة

وتجري الهند حاليا ترتيبات حصرية خاصة قبيل أيام من استقبالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في العاصمة الهندية نيودلهي، كضيف الشرف الرئيس في الاحتفالات بيوم الجمهورية. وتعد هذه هي الزيارة الثانية للشيخ محمد بن زايد إلى الهند في غضون عام، الأمر الذي يعكس متانة وقوة العلاقات الإماراتية الهندية وتطورها ونموها في مختلف المجالات.

وقامت الهند استعدادًا لهذا الاستقبال بزراعة صفوف من النخيل في الدوارات المرورية كافة بوسط العاصمة الهندية، ويجري تزيين شارع راج باث الموقع الرئيس للاحتفال بزخارف مكثفة من الورد وفروع أشجار النخيل في هياكل هرمية مغطاة على طول خمسة كيلومترات بداية من القصر الرئاسي وانتهاء عند البوابة الهندية التاريخية التي تضم نصب الشهيد التذكاري الشهير.
&
بؤر الإرهاب

ولعل أحد الجوانب المهمة في زيارات الشيخ محمد بن زايد إلى الهند، وزيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى الإمارات، هو اتفاق الدولتين على تعزيز التعاون الثنائي بشأن التصدي للإرهاب ومكافحة بؤره وخلاياه في مناطق عديدة. ومن المزمع أن تبرم الدولتان أثناء الزيارة اتفاقية الحوار الاستراتيجي علاوة على توسيع نطاق الشراكة الاقتصادية والتعاون في مكافحة الإرهاب.
&
مصالح استراتيجية واقتصادية

وتستقبل الهند في كل عام ما بين 30 و 40 ضيفًا رفيع المستوى، لكن تم اختيار واحد منهم فقط ليكون ضيف الشرف الرئيس ليوم الجمهورية هذا العام وهو الشيخ محمد بن زايد. وتستضيف الهند منذ عام 1950 رئيس دولة أو حكومة بلد آخر كضيف شرف الدولة لاحتفالات عيد الجمهورية في نيودلهي. ويتم اختيار البلد الضيف بعد المداولة بشأن المصالح الاستراتيجية والاقتصادية والسياسية.
&
من سوكارنو إلى ابن زايد

ومن أبرز ضيوف الشرف من عام 1950 وحتى الآن: في 1950 - الرئيس سوكارنو (إندونيسيا)، 1951 الملك تريبوفان بكرام شاه (نيبال)، 1954 الملك وانجشوك (بوتان)، 1955 الجنرال مالك غلام محمد (باكستان)، 1958 المارشال جيان ينج (الصين)، 1960 كليمنت فوريشلوف (الاتحاد السوفييتي)، 1961 الملكة اليزابيث الثانية (المملكة المتحدة)، 1963 الملك نورودوم سيهانوك (كمبوديا)، 1965 وزيرة الزراعة رنا عبدالحميد (باكستان)، 1968 الأمين العام الكسي كوسيجين (الاتحاد السوفييتي) والرئيس جوزيف تيتو (يوغسلافيا)، 1969 رئيس الوزراء تودور زيفكوف (بلغاريا)، 1971 الرئيس يوليوس نيريري (تنزانيا)، 1972 رئيس الوزراء رامجولام (موريشيوس)، 1973 الرئيس موبوتو سيسي سيكو (زائير)، 1974 تيتو (يوغسلافيا) ورئيس الوزراء سيريمافو باندرنايك (سريلانكا)، 1975 الرئيس كينيث كاوندا (زامبيا)، 1976 الرئيس جاك شيراك (فرنسا)، 1977 السكرتير الأول ادوارد جيريك (بولندا)، 1978 الرئيس باتريك هيلري (إيرلندا)، 1979 رئيس الوزراء مالكولم فرايزر (أستراليا)، 1980 الرئيس فاليري جيسكاردستان (فرنسا)، 1981 الرئيس خوسيه بوبيز بورتيلو (المكسيك)، 1982 الملك خوان كارلوس (إسبانيا)، 1983 الرئيس شيهو شاجاري (نيجيريا)، 1984 الملك سينجي وانجشوك (بوتان)، 1985 الرئيس راوول الفونسين (الأرجنتين)، 1986 رئيس الوزراء أندوياس باباندريو (اليونان)، 1987 الرئيس آلان جارسيا (البيرو)، 1988 الرئيس جايورديني (سريلانكا)، 1989 الأمين العام نجوين فان لين (فيتنام)، 1990 رئيس الوزراء أنيرود جوغانوث (موريشيوس)، 1991 الرئيس مأمون عبدالقيوم (المالديف)، 1992 الرئيس ماريو سواريس (البرتغال)، 1993 رئيس الوزراء جون ميجور (المملكة المتحدة)، 1994 رئيس الوزراء جو شوك تونج (سنغافورة)، 1995 الرئيس نلسون مانديلا (جنوب أفريقيا)، 1996 الرئيس فرناندو كاردوسو (البرازيل)، 1997 رئيس الوزراء باسديو بانداي (ترينداد وتوباجو)، 1998 الرئيس جاك شيراك (فرنسا)، 1999 الملك بيرندرا بيربيكرام شاه ديف (نيبال)، 2000 الرئيس اولسجن اوباسنجو (نيجيريا)، 2001 الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة (الجزائر)، 2002 الرئيس قسام اوتيم (موريشيوس)، 2003 الرئيس محمد خاتمي (إيران)، 2004 الرئيس ايناسيو لولا دا سيلفا (البرازيل)، 2005 الملك سينجي وانجشوك (بوتان)، 2006 الملك عبدالله بن عبدالعزيز (السعودية)، 2007 الرئيس فلاديمير بوتين (روسيا)، 2008 الرئيس نيكولا ساركوزي (فرنسا)، 2009 الرئيس نورسلطان نزارباييف (كازاخستان)، 2010 الرئيس لي ميونج باك (كوريا الجنوبية)، 2011 الرئيس سوسيلو يودويونو (إندونيسيا)، 2012 رئيس الوزراء ينجلوك شيناواترا (تايلاند)، 2013 الملك خيسر وانجشوك (بوتان)، 2014 رئيس الوزراء شينزو آبي (اليابان)، 2015 الرئيس باراك أوباما (الولايات المتحدة)، 2016 الرئيس فرانسوا أولاند (فرنسا). وفي هذا العام 2017 يأتي رجل الإمارات القوي الشيخ محمد بن زايد ليكون ضيف شرف اليوم الـ 67 ليوم الجمهورية الهندي.