: آخر تحديث
تلقى تأكيدات على وحدة لبنان وسيادته غداة استقالة الحريري 

عون يحادث الملك عبدالله الثاني وأمير الكويت والسيسي

غداة الاستقالة المفاجئة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من العاصمة السعودية الرياض، أجرى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اتصالين هاتفيين مع العاهل الأردني والرئيس المصري.

وأعلن مصدر في القصر الملكي الأردني أن الملك عبدالله الثاني تلقى اتصالا هاتفيا، اليوم الأحد، من الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، تناول العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع في المنطقة.

وقال المصدر الملكي إنه جرى خلال الاتصال، بحث المستجدات على الساحة اللبنانية، "حيث أكد جلالة الملك وقوف الأردن الكامل إلى جانب لبنان الشقيق في جهوده للحفاظ على وحدته الوطنية وسيادته وأمنه واستقراره، وبما يحقق طموحات الشعب اللبناني في مستقبل مزدهر".

واجرى الرئيس عون اتصالا هاتفيا بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتداول معه في المستجدات الراهنة حيث اكد الرئيس المصري وقوف جمهورية مصر العربية الى جانب لبنان رئيسا وشعبا ودعمها لسيادة لبنان وسلامة اراضيه ووحدة شعبه.

كما اتصل الرئيس اللبناني بأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وتداول معه في الأوضاع الراهنة. وذكر بيان الرئاسة اللبنانية أن الاتصال تم خلاله "الاتفاق على تأجيل الزيارة الرسمية، التي كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس عون إلى الكويت غدا، إلى موعد لاحق".

وأكد أمير الكويت للرئيس اللبناني "ترحيب الكويت بزيارته في أي وقت يراه مناسبا، متمنيا للبنان دوام الاستقرار والأمان وللشعب اللبناني الهناء وراحة البال".

معركة الرقة

وإلى ذلك، ذكرت صحيفة (المستقبل) اللبنانية، يوم الأحد، إن الاردن حذر لبنان من فرار عناصر مسلحة تجاه الحدود اللبنانية، عند انطلاق معركة تحرير الرقة.

وبينت الصحيفة ان الحكومة اللبنانية تواصل استعداداتها لمعركة الرقّة ضدّ جماعة "داعش" الارهابية، والتي قد تنطلق مباشرة بعد تحرير غربي الموصل التي يرجّح أن تنتهي في غضون شهر.

ونقلت الصحيفة عن ما وصفته بمصدر أمني رفيع أن التقديرات العسكرية والأمنية تُجمع على أن مسلّحي "داعش" قد يفرّون من الرقّة باتجاه الحدود العراقية والتركية، لكن المصدر أكد أن الحذر واجب وأنه لا بدّ من إجراءات مشدّدة على الحدود اللبنانية لمواجهة أي تسلّل من هؤلاء الإرهابيين باتجاه لبنان.

وأضاف المصدر، أن هذا الاحتمال جرت مناقشته على هامش القمّة اللبنانية – الأردنية الأخيرة في عمّان وأن الجانب الأردني عرض خرائط تحدّد الاتجاهات التي يمكن أن يسلكها المسلّحون بعد تحرير الرقّة، ومنها الاتجاه صوب الحدود اللبنانية.

وتابع: لبنان سيبدأ اتخاذ الإجراءات المناسِبة لهذه الغاية لا سيّما أن بعض المسلّحين الإرهابيين قد يتمكنّوا من سلوك منطقة صحراوية باتجاه القلمون ومنه إلى لبنان.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اذا عندك ذرة كرامة
اميركي - GMT الأحد 05 نوفمبر 2017 19:59
ماذا قلت لهم يا صاحب الفخامة؟ان سلاح حزب الله ضروري لمقاومة من؟لقتل اللبنانيين والسوريين والكويتيين والسعوديين والاردنيين والمصريين؟ وهم ابطال العروبة لأنهم يعملون في خدمة المشروع الايراني الذي لم يترك بلدا واحدا عند العرب مرتاحا منذ ان جاء حكم الملالي الحاقد الى السلطة في طهران؟لو كان عندك ذرة شرف لوقفت في الامم المتحدة يوم زرتها في الصيف لتطلب منها المساعدة الحقيقية والفعلية لتجريد حزب الله من السلاح الذي خرب لبنان اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا واخلاقيا وبيئيا الخ.كما وقفت في التسعينات في الكونغرس الأميركي تطالب باعتباره حزبا ارهابيا وتطلب المساعدة منهم لتحقيق ذلك. ولكن يبدو ان المال والكرسي ونهب الدولة بالصفقات كصفقة بواخر الكهرباء وغير ذلك من الأمور النفعية قد اعمت بصيرتكم وبصركم
2. أخطر رئيس جمهورية
حسن زميره - GMT الأحد 05 نوفمبر 2017 21:13
أخطر رئيس جمهورية في العالم ... القائد الملهم ميشيل العون


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 13 سفيرا مغربيا جديدا تلقوا الموافقة على اعتمادهم باستثناء العمراني
  2. باحثون أميركيون: كوريا الشمالية تخفي قواعد للصواريخ
  3. الدراسة حول تغيير الساعة جاءت تحت الطلب... ولا يمكن تصديقها
  4. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  5. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  6. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  7. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  8. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  9. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  10. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  11. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  12. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  13. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  14. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  15. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  16. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
في أخبار