: آخر تحديث
لجنة برلمانية تدعو الخارجية لتغيير السفير راجح الموسوي

اتهام السفارة العراقية بالتلاعب بتأشيرات الإيرانيين

نصر المجالي: قال تكتل برلماني إيراني إنه قد يطلب من وزارة الخارجية في الايام المقبلة إجراء محادثات مع نظيرتها العراقية لتغيير السفير العراقي راجح صابر عبود الموسوي بسبب طريقة عمل السفارة في اصدار تأشيرات الدخول الى العراق اثناء موسم الزيارة الأربعينية.

واتهم رئيس تكتل الحج والزيارة في البرلمان الايراني أحد آزاديخواه، االسفارة العراقية بتسهيل حصول وسطاء على مبالغ طائلة في مجال اصدار تأشيرات الدخول، ودعا إلى ضرورة اتخاذ وزارة الخارجية خطوة جادة حول السفير العراقي الحالي، "لأن الأسلوب الذي اتخذته السفارة العراقية في منح اصدار تأشيرات الدخول خلال العامين الأخيرين لا تعد مزحا".

ولفت آزاديخواه في تصريحات نقلتها وكالة (فارس) إلى أن تكتل الحج والزيارة يعتزم طرح هذا الموضوع على وزارة الخارجية عبر لجنة الزيارة الاربعينية، موضحا انه لا يمتلك معلومات دقيقة حول مااذا كانت وزارة الخارجية قد طلبت من السفير العراقي الادلاء بايضاحات حول هذا الموضوع.

استدعاء السفير

وقال آزاديخواه ان تكتل الحج والزيارة سيطلب من وزارة الخارجية استدعاء السفير العراقي ومطالبته بالرد على دوافع التدخل المباشر للسفارة في مجال منح تأشيرات الدخول "حيث انه اذا كان هناك احتمال ضئيل حول تقديمه ردا مقنعا او اذا كان رده غير مقنع وهو الاحتمال الوارد فعلى وزارة الخارجية الاعلان عن اعتراضها حول اسلوب السفير الى وزارة الخارجية العراقية".

وأفاد رئيس تكتل الحج والزيارة في البرلمان الايراني أن اللجنة الثقافية الى جانب تكتل الحج تتابعان موضوع تعديل طريقة اصدار تأشيرات الدخول لزوار اربعينية الامام الحسين اعتبارا من العام المقبل.

واضاف آزاديخواه أن تدخل السفارة العراقية وإصدارها تأشيرات الدخول خارج منظومة (سماح) الخاصة بتسجيل الزائرين الايرانيين الى العتبات المقدسة في العراق يعني اضطراب النظام في الزيارة الاربعينية وهو ما أدى الى ظهور تحديات جادة للغاية.

وفي الأخير، قال آزاديخواه إن خطة تأمين الزوار ليست كاملة وشاملة ولا يمكن ضمان الامن والهدوء للزوار وفق هذا الاسلوب. موضحا أن اكثر من 50 بالمئة من 2.5 مليون زائر ايراني في الاربعينية حصلوا على تأشيرات دخول من اماكن غير رسمية معظمها مرتبط بالسفارة العراقية وهو ما يعد أسلوبا خطيرا في إصدار تأشيرات الدخول.


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اي تاشيرات
Salah - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 17:16
حكومة بغداد الحالية تؤمن وتعمل على جعل العراق جزء من هلال مذهبي يقوده الولي السفيه. اي تاشيرات يتحدثون عنها. خلال الزيارة الاخيرة دخلت قطعان بشرية بالملايين دون تاشيرات
2. علم الانفال والمقابر
Rizgar - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 18:37
علم الانفال والمقابر الجماعية .
3. ان المعارضين لقيام دولة ك
دولة كوردية - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 18:42
ان المعارضين لقيام دولة كوردية من المحسوبين شيعيا يندفعون من الغيرة والحسد والكراهية العنصرية.. واخرين يجمعون ذلك بعمالتهم لايران وخوفهم من قيام دولة كوردية بكوردستان، يعني انتهاء احلام ايران باقامة امبراطورية بممر امن من طهران للمتوسط .. وكذلك تعني انتقال دومينو الاستقلال للاحواز النفطية ليطالب عربها الشيعة بدولة مستقلة لهم، وهذا سوف يصيب ايران بمقتل.. لان ايران قائمة اصلا على نهب نفط الشيعة
4. ...........
Rizgar - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 19:36
فرح عارم في كل ارجاء كوردستان , الشخص الذي انزل علم كوردستان من كركوك بعد الاحتلال من قبل الكيان العنصري .........هل تعرفون ماذا حصل لاحمد الجراح ؟؟ هل الاستهتار بالعلم الكوردستاني مهمة سهلة ؟
5. القصد
حشام - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 19:43
القصد هو ان تصدرر ايران تاشيرات خروج الى العراق وليس السفارة العراقية لان السفارة العراقية لا علاقة لها لدخول او خروج المتعبدين الايرانيين الطيبين .
6. بغداد
حيدر شبر - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 20:23
لااهلا ولاسهلا الى الفرس بغداد للعراقيين و للعرب فقط
7. cheers
卡哇伊 - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 22:58
احمد الجراح الى الجهنم ,اغتيل امس ......المجرم الذي استهتر بعلم كوردستان . يوم عظيم ...
8. خوش عليهم متعبدين
Salah - GMT الأربعاء 29 نوفمبر 2017 01:40
خوش عليهم طيبين و متعبدين
9. الى الأخ حيدر شبر
باسل الأسدي - GMT الأربعاء 29 نوفمبر 2017 21:00
يا حيدر أنت النجفي الأصيل وأبن العراق الذي نفتخر بك , وأمك ما غلطت من سمتك حيدر , أمامنا حيدر الكرار أبا الحسنين (ع) عربي . أينهم الأنذال المحسوبين على مدينة النجف الأشرف والذين يعملون مرتزقة لأيران والطباطبائين في دولة كندا ؟ يأتي يوم تسود وجوههم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أزمة اليمن تدخل مرحلة الحل
  2. دبي تحتضن قمة الشرق الأوسط لشبكات التواصل لقطاع الأعمال
  3. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  4. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  5. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  6. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  7. وفد برلماني أردني في دمشق
  8. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
  9. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  10. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  11. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  12. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  13. ماكرون يبدأ زيارة دولة لبلجيكا
  14. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً!
  15. نبيل بنعبدالله: على العثماني أن يخرج ويفسّر للمواطنين ما يحدث
  16. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
في أخبار