قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: جدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال محادثاته، اليوم الأربعاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس التأكيد على مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتصدرت قضية القدس أجندة اجتماع القمة بين الملك سلمان وعباس الذي كان وصل إلى الرياض مساء الثلاثاء، حيث أطلع عباس، الملك سلمان على آخر التطورات والاتصالات التي يجريها لحماية المدينة المقدسة من المخاطر المحدقة بها، إثر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.

وحسب بيان نقله وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية، فإن عباس ثمن الإجماع الدولي الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته والرافض للقرار الأميركي، مشيدًا على وجه الخصوص بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة إزاء المسألة.

وأوضح البيان أن الاجتماع الثنائي بين الزعيمين أعقبه اجتماع آخر بحضور وفدين من الطرفين.

وحضر جلسة المباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد بن عبدالرحمن العيسى، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير الوزير المرافق، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان.

كما حضرها من الجانب الفلسطيني، رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس مصطفى أبو الرُّب، وسفير دولة فلسطين لدى المملكة باسم عبدالله الآغا.