قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد، إن إيران تستفز العالم، واصفا الأمر بـ"السيء وغير المقبول".


إيلاف من القدس: يتوجه اليوم الأحد الى لندن، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حيث يجتمع غدا مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي لبحث الملفين الفلسطيني والايراني وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات.

وقبيل صعوده الى الطائرة، وصف نتنياهو «تصرفات إيران الاستفزازية» بالأمر السيء، مؤكدا أن الملف الإيراني سيحضر في نقاشاته مع ماي والرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع المقبل كل على حدة، وبشكل ثلاثي.

أضاف نتنياهو: "هناك تحديات جديده امامنا وايضا فرص سياسيه هائله امام اسرائيل وانا ساقوم باستغلالها".

ومن المتوقع أن تعرب رئيسة وزراء بريطانيا خلال الاجتماع عن قلقها من تكثيف النشاط الاستيطاني الاسرائيلي معتبرة ذلك بأنه يقوض الثقة في عملية السلام.

تجنب نتنياهو الرد مباشرة على سؤال عن التصويت على قانون مصادرة أراضي الفلسطينيين المعروف باسم «قانون التسويه»، بينما تحدث مقربون منه لـ «إيلاف» عن إمكانيه بحث الامر مع ترامب الاسبوع المقبل.

وفي وقت سابق، قالت متحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس إن الأخيرة ستعقد الاثنين محادثات مع نظيرها الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في لندن تتطرق لعدة قضايا على رأسها الاستيطان والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأوضحت المتحدثة أن ماي ستؤكد على أن الزيادة المستمرة في النشاط الاستيطاني الإسرائيلي تقوض الثقة في عملية السلام، مضيفة أن المحادثات ستركز على العلاقات الثنائية بما في ذلك دعم التجارة.