قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت مادلين أولبرايت، وزيرة الخارجية الأميركية السابقة الأحد، إن ستيفن بانون كبير المستشارين الاستراتيجيين في البيت الأبيض هو من يتحكم بالرئيس دونالد ترامب.

ويأتي هذا في وقت أظهر برنامج ساترداي نايت الساخر في مشهد تمثيلي مساء السبت، "بانون على هيئة شيطان ويملي على الرئيس &ترامب ما يفعل ومنها خوض حروب مع دول مثل إستراليا وألمانيا والمكسيك".

وشاهد المقطع بعد نشره الأحد عبر موقع اليوتيوب، أكثر من 4.9 ملايين شخص.

وكان ترامب هاجم مرات عدة البرنامج، واصفاً إياه بأسوأ ما تقدمه قناة أن بي سي.

وقوبل تعيين بانون الأسبوع الماضي عضواً في مجلس الأمن القومي باعتراضات واسعة بين الديمقراطيين ووسائل الإعلام الكبرى في البلاد، "نظراً إلى تاريخ الرجل العنصري، وتبنيه آراءً متطرفة"، وطالبوا من ترامب باستبعاده.

وفي مقابلة مع محطة السي أن أن الأحد، لاحظت أولبرايت، وهي أول امرأة تتولى وزارة الخارجية في الولايات المتحدة بين عامي 1997 و2001 "أن بانون هو من يتحكم بالرئيس ترامب وإدارته"، معتبرة أن "هذا الأمر مؤسف جداً نظراً إلى خلفية الرجل، وإعجابه &بـ (زعيم الاتحاد السوفيتي السابق فلاديمير) لينين".

ووصفت "أن تعيين ستيف عضواً في مجلس الأمن القومي بالغريب، وهو أمر يزعجني أن يحضر شخص مثله اجتماعات المجلس المهم في إدارة البلاد".

وقبل أن ينضم بانون (63 عاماً) إلى حملة ترامب في أغسطس الماضي، كان يتولى إدارة موقع برايتبارت الإخباري اليمني المتطرف، الذي يتهم على نطاق واسع أنه يتبنى سياسة عنصرية ضد الأقليات، وبينهم المسلمون.

وذكرت تقارير الأسبوع الماضي، أن كبير مستشاري البيت الأبيض لعب دوراً حاسماً في صدور المرسوم الرئاسي، الذي صدر قبل عشرة أيام بحظر دخول مواطني سبع دول إسلامية هي سوريا والعراق واليمن والسودان وليبيا واليمن والصومال وإيران، وهو المرسوم الذي عطل قاضٍ فيدرالي العمل به موقتاً الجمعة.&