قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيس الوزراء السابق جان بيير رافاران من ان بريطانيا ستدفع ثمناً باهظاً عن خروجها من الاتحاد الاوروبي ، شاءت أم أبت ، وانها تواجه "مسؤولية تاريخية ثقيلة" بأن لا تستخدم بريكسيت ذريعة لتفكيك الاتحاد الاوروبي. &

وجاء تحذير رافاران خلال زيارة للندن على رأس وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي يجري خلالها لقاءات مع وزراء بريطانيين ويبحث تداعيات بريكسيت ويدعو الى "إعادة تأسيس اوروبا" ، على حد وصفه. &

وقال رافاران ان "افتتاح المفاوضات مع بريطانيا بطلب الاتحاد الاوروبي شيكاً على الحساب قد لا يبدو بداية طيبة ولكنه يمكن ان يحدث" في اشارة الى ان من المتوقع ان يطالب الاتحاد الاوروبي بأن تدفع بريطانيا 60 مليار يورو عن انهاء علاقتها به.

وردد رافاران موقف فرنسا التي تقود الدعوات المطالبة بطلاق باهظ الكلفة مع بريطانيا لاقناع دول أخرى مشاكسة في الاتحاد الاوروبي مثل بولندا والمجر بفوائد العضوية.& &

ونفى رافاران ان يكون هذا عقاباً لبريطانيا لكنه قال ان اوروبا تحتاج الى "نصيبها من الانتصارات" على بريطانيا في المفاوضات المقبلة.& واوضح "ان هذا يعني من وجهة النظر الاوروبية ان الاتفاقيات الجديدة لا يمكن ان تكون أفضل من الاتفاقيات القديمة ـ الأمر الذي قد يكون من الصعب على الجانب البريطاني ان يقبل به ـ وفي الوقت نفسه حماية المصالح المشتركة للاتحاد الاوروبي ، لا سيما الأمن والدفاع".& &

فرنسا الخصم الأصعب مراساً

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن مصدر رفيع في الحكومة البريطانية ان المفاوض البريطاني يتوقع ان تكون فرنسا الخصم الأصعب مراساً. &

واضاف رافاران ان رهانات بريطانيا على تقسيم اوروبا خلال المفاوضات لا سيما بعد وصول دونالد ترامب الى البيت الأبيض "محكوم عليها بالفشل" متهمًا الرئيس الاميركي باستخدام بريكسيت "رهينة من أجل تحديد رؤيته بشأن اوروبا" وتنفيذ أجندته الجيوسياسية المعادية للاتحاد الاوروبي لصالح التقارب مع روسيا بهدف كبح صعود الصين اقتصادياً. &

وأكد رئيس لجنة الشؤون الخارحية في مجلس الشيوخ الفرنسي ان خطاب ترامب المعادي للاتحاد الاوروبي اسفر عن تعزيز الوحدة بين فرنسا والمانيا متوقعاً ألا يبقى امام القادة الاوروبيين إزاء تضافر ترامب وبريكسيت سوى التشدد في مطالبهم.& &

وقال رافاران ان محاولات بريطانيا لكسب ود واشنطن ستكون ذات مردود عكسي خلال المفاوضات يدفع الى تقوية الاتحاد الفرانكو ـ الالماني الذي يشكل ركيزة اوروبا.&

وختم رافاران كلامه بتحذير بريطانيا من استخدام بريكسيت لتفكيك الاتحاد الاوروبي قائلا ان بريطانيا "ستتحمل مسؤولية ثقيلة جداً" إذا حدث ذلك،&واعلن "اننا نمر بفترة ذات مخاطر كبيرة في ديمقراطياتنا... ولكن الأسباب نفسها التي دفعت الشعب البريطاني الى الرغبة في الخروج من الاتحاد الاوروبي ستدفع الاوروبيين الى الدفاع عن كيانهم الاستراتيجي". &

&

أعدت «إيلاف»&هذا التقرير بتصرف عن «الديلي تلغراف».& الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.telegraph.co.uk/news/2017/02/07/europe-will-need-victories-brexit-jean-pierre-raffarin-warns/

&&

&