قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قوات عراقية ترفع علامة النصر

القوات العراقية قطعت الطريق على مسلحي التنظيم لإرسال إمدادات للموصل

استعادت القوات العراقية - بحسب تقارير - السيطرة على آخر أكبر طريق يقع خارج غرب مدينة الموصل، مما يحول دون فرار مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.

وقال مصدر في الحشد الشعبي لبي بي سي إن الطريق السريع استعادت السيطرة عليه وقطع عند قرية بادوش، على بعد حوالي 10 كيلومترات.

ويؤدي هذا الطريق إلى تلعفر، معقل تنظيم الدولة الإسلامية الآخر الذي يبعد نحو 40 كيلومترا غربا.

وكانت القوات العراقية قد استعادت السيطرة بالفعل على شرق مدينة الموصل، وبدأت الشهر الماضي في هجوم يهدف إلى استعادة السيطرة على الجزء الغربي منها.

قوات عراقية في منطقة الجوسق

القوات العراقية استعادت قبل أيام منطقة الجوسق غرب الموصل

وتمكنت قوات الحكومة من طرد المسلحين عقب بدء هذا الهجوم من مطار الموصل الدولي، وقاعدة عسكرية، ومحطة للوقود، وعدد من المناطق السكنية، بحسب المصدر العسكري.

وقال المصدر إن مقاتلي الحشد الشعبي وجنود الجيش العراقي من الفرقة التاسعة مشاة استعادوا السيطرة على الطريق السريع المفضي إلى تلعفر قرب بادوش الثلاثاء ليلا.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن لواء في الفرقة التاسعة قوله إن وحدات أخرى توجد الآن على بعد كيلومتر واحد من المدخل الشمالي الغربي للموصل.

وأضاف "نحن نسيطر بالفعل على الطريق، وهو تحت مرمي أبصارنا".

وأكد سكان المنطقة أنهم لم يعودوا يستخدمون الطريق، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.