: آخر تحديث

الصين وروسيا تعرقلان اصدار بيان حول بورما في الامم المتحدة

الامم المتحدة: ذكر دبلوماسيون ان الصين وروسيا منعتا الجمعة صدور بيان لمجلس الامن الدولي يهدف الى التعبير عن القلق في مواجهة الوضع في ولاية راخين في بورما حيث تعرض المسلمون الروهينغا لانتهاكات في مجال حقوق الانسان. 

وشن الجيش البورمي حملة استمرت اربعة اشهر ضد هذه الاقلية المسلمة في الولاية الواقعة في غرب البلاد، قال محققو الامم المتحدة انها ادت الى "تطهير اتني" و"على الارجح" الى جرائم ضد الانسانية.

وقال السفير البريطاني في الامم المتحدة ماثيو رايكروفت للصحافيين انه "لم يتم التوصل الى اي توافق في القاعة" حول بيان وصفه بانه "الحد الادنى".

وذكر دبلوماسيون ان الصين وروسيا اعترضتا على النص، لكن بعثتي البلدين في المنظمة الدولية لم تردا على اتصالات وكالة فرانس برس.

والنص الذي تقدمت به بريطانيا "يشير بقلق الى استئناف المعارك في بعض مناطق البلاد، ويؤكد اهمية فتح الطرق الانسانية في كل المناطق".

واضاف السفير البريطاني الذي تترأس بلاده مجلس الامن الدولي خلال الشهر الجاري "ندعم عملية السلام ونحن من اكبر المانحين لبورما في المجال الانساني، بما في ذلك لولاية راخين".

وكان يمكن ان يؤدي هذا البيان الى مبادرات اخر للمجلس، لذلك فسر رفض الصين وروسيا على انه اشارة واضحة الى رغبتهما في عدم ادراج بورما على جدول اعمال المجلس.

وتواجه بورما انتقادات دولية بسبب تعاملها مع الروهينغا البالغ عددهم نحو 1,1 مليون شخص وتعتبرهم الاكثرية البوذية التي تشكل تسعين بالمئة من سكان البلاد مهاجرين غير شرعيين قدموا من بنغلادش.

ويشكو الروهينغا من التمييز في عدد من المجالات والابتزاز وفرض قيود على حرية تحركهم وعدم تمكنهم من الحصول على الرعاية الصحية والتعليم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ناسا تكتشف كوكبين جديدين يشبهان الأرض
  2. واشنطن تفتح جبهة جديدة مع بكين
  3. البرازيل توقف لبنانيًا بتهمة تمويل
  4. إنسان النيدندرتال يورث الإنسان العاقل جينات تسبب المرض
  5. هجوم الأحواز يحصد 24 قتيلًا ويوقع 53 جريحا حتى الساعة
  6. روحاني: إيران ستعزز قدراتها الدفاعية الصاروخية
  7. إعصار يضرب أوتاوا ويتسبب بأضرار بالغة
  8. إليكم أبرز أسباب الطلاق المتصاعد في لبنان
  9. قادته داخل البيت الأبيض... مخطط
  10. شبكة
  11. الطوق يضيق على أبي بكر البغدادي !
  12. وثيقة مسربة: إجبار تيريزا ماي على التنحي بعد بريكست
  13. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  14. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  15. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  16. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
في أخبار