قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: لم يتمكن الرئيس الاميركي دونالد ترامب من اقناع المشرعين الجمهوريين المعترضين على مشروع قانون النظام الصحي الجديد في تبديل آرائهم.

وبحسب المعلومات الواردة من واشنطن، فإن الكلام الآن يجري حول امكانية تأخير التصويت على مشروع، والذي كان من المقرر ان ينعقد مجلس النواب الاميركي اليوم للتصويت عليه.

ويملك الجمهوريون اغلبية في مجلس النواب تخولهم تمرير التصويت لكن الاعتراضات الكبيرة في صفوفهم تثير قلق الإدارة الأميركية التي تواجه صعوبات عديدة في الأيام الأخيرة.

وزج الرئيس ترامب بكل ثقله في سبيل اقناع المعترضين بالتصويت لصالح المشروع، وأبقى الاجتماعات مفتوحة منذ يوم امس، وبعدما ساد التفاؤل في الساعات الاخيرة من الليلة الماضية، عادت الأمور اليوم الى نقطة الصفر مع اعلان عدد من النواب الذين التقوا الرئيس انهم لم يتوصلوا الى اي نتيجة رغم الاجواء الايجابية التي سيطرت على الاجتماعات.

وبعدما حذر ترامب النواب من مغبة خسارة مقاعدهم في الانتخابات التي ستجرى عام 2018، خرج عدد من المعترضين ليحذروه من مغبة عدم تمكنه من الفوز بولاية ثانية اذا ما اراد الترشح بسبب مشروع القانون المقدم.

ويحتاج المشروع الى موافقة 216 نائبا، علما بأن عدد النواب الجمهوريين في المجلس يبلغ 237، لكنه وفق الارقام فإن 55 واحدا منهم لم يتخذ قراره بعد، واعلن 47 معارضتهم الشديدة لهذا المشروع.