قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: اسفرت غارات كثيفة شنتها طائرات النظام السوري الاثنين على ثلاث بلدات في الغوطة الشرقية قرب دمشق عن مقتل 28 مدنيا على الاقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وسجلت الحصيلة الاكبر في دوما شرق العاصمة السورية، حيث قتل 22 مدنيا بينهم طفلان، واصيب 22 آخرون، وفق المرصد.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس في دوما العديد من الجرحى في المستشفى وجميعهم مدنيون. كما شاهد طفلا يبحث عن والده في المستشفى وينفجر بالبكاء لدى العثور عليه.

وقتل خمسة مدنيين في سقبا ومدني واحد في حرستا الواقعتين ايضا في الغوطة الشرقية التي تشكل معقلا للفصائل المعارضة.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لفرانس برس "حصل تصعيد اليوم (الاثنين) ضد الغوطة، النظام يريد الاستمرار في عزل هذه المنطقة".

وفي منتصف مارس، شنت فصائل معارضة و"جهادية" هجوما على مواقع للنظام في دمشق انطلاقا من حي جوبر المحاذي للغوطة الشرقية. وبعد معارك استمرت اسبوعا، تمكنت القوات الحكومية من صد الهجوم. وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ 2012. وهي تتعرض بانتظام لغارات جوية وقصف مدفعي.