: آخر تحديث
معارك ضارية على خطوط التماس

قوات النخبة السورية تخوض مرحلة "غضب الفرات" الرابعة

أكد محمد خالد الشاكر المتحدث الرسمي باسم قوات النخبة السورية أنّهم يخوضون الآن معارك ضارية في خطوط التماس المباشرة مع داعش على حدود الرقة، وذلك مع بداية المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات الرامية إلى دخول عاصمة التنظيم المتطرف.

إيلاف: أوضح الشاكر، في تصريح تلقت "إيلاف" نسخة عنه، أنّ قيادة عمليات النخبة السورية أعلنت قبل أمس أن عناصرهم  أحكموا السيطرة على قريتي حتاش وحزيمة، اللتين تبعدان أقل من 15 كلم شمال مدينة الرقة.

دحض للشائعات
وحول أهمية هذه المرحلة قال الشاكر لـ "إيلاف": تأتي أهمية هذه المرحلة، "ضمن السياق الذي تحدث عنه المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الدولي، الذي عوّل على قوات النخبة في دخول مدينتي الرقة ودير الزور، لكون عناصر القوات هم من أبناء القبائل العربية، الذين تم تهجير ذويهم، بعد ارتكاب أبشع المجازر بحق من لم يبايع منهم التنظيم المتطرف".

واعتبر ناشطون أن هذا التصريح يؤكد عدم مصداقية الشائعات التي تم ترويجها أخيرًا، وكل ما أشيع حول انسحاب قوات النخبة السورية وعدم مشاركتها في المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات الهادفة إلى دخول مدينة الرقة، وذلك إثر مزاعم خلافات مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تم نفيها من قبل الطرفين في الشهر الجاري.

وكانت قوات النخبة السورية، أعلنت في بيان لها أنها أنهت بنجاح مهامها في المراحل الثلاث من عملية غضب الفرات، التي يقودها التحالف الدولي.

قالت أيضًا في بيان لها قبل بدء المرحلة الرابعة إنّ "عناصرها يضعون نصب أعينهم دحر التنظيم المتطرف، الذي احتل أراضيهم وهجّر أهلهم، قاطعين العهد بأن يحرروا مناطقهم في دير الزور والرقة، ويطهروها من رجس الإرهاب، كغاية وطنية، ومهمة أخلاقية وإنسانية". 

ثقة دولية
الجدير بالذكر أنّ قوات النخبة السورية هي أحد الفصائل المستقلة، التي تعمل تحت قيادة التحالف الدولي، والتي تعوّل عليها واشنطن في دخول مدينتي الرقة ودير الزور، لكونها تتألف من أبناء القبائل العربية في دير الزور والرقة.

وكان الناطق الرسمي باسم قوات التحالف الدولي جون دوريان عوّل أيضًا منذ ديسمير الماضي على قوات النخبة السورية في دخول مدينتي الرقة ودير الزور.

وكانت القيادة العامة لغرفة عمليات غصب الفرات قد أعلنت أيضًا بدء المرحلة الرابعة لتطهير ما تبقى من الريف الشمالي ووادي جلاب من إرهابيي داعش وإزالة آخر العقبات للتمهيد لعملية تحرير مدينة الرقة وإتمام الطرق والحصار وتطويق الخناق على الإرهابيين.

وأكدت أن هذه العملية تتم بمشاركة مختلف الفصائل وبدعم مباشر من قوات التحالف الدولي. ويتم التقدم على محورين محور شرقي ومحور غربي، وتنشر غرفة العمليات وأعلام قوات سوريا الديمقراطية أيضًا بعض الفيديوهات الموضحة لهذا التقدم.

مقتل مساعد البغدادي
إلى ذلك أعلن الجيش الأميركي مقتل مساعد لأبي بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش في عملية برية نفذتها القوات الأميركية في سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية جون توماس في تصريح نقلته وكالات أنباء: "بوسعنا تأكيد مقتل عبد الرحمن الأوزبكي، على يد قوات الولايات المتحدة، في 6 إبريل.. وكان له دور في الهجوم الكبير الذي استهدف ناديًا ليليًا في إسطنبول عشية عيد رأس السنة الميلادية".

وأكد أن "الأوزبكي" كان مسؤولًا عن تجنيد ونقل مسلحين إلى صفوف تنظيم "داعش" وتمويل أنشطة الإرهابيين، علاوة على قيامه بدور "محوري" في شن هجمات إرهابية خارج أراضي العراق وسوريا.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أعلنت في ديسمبر الماضي عن مقتل ثلاثة قياديين من تنظيم داعش، اثنان منهم على صلة بهجمات باريس، التي وقعت في 13 نوفمبر عام 2015، وتسببت بسقوط عشرات الضحايا، نتيجة غارة على مدينة الرقة في شمال شرق سوريا.

وكان مسؤول عسكري أميركي كبير أيضًا كشف في وقت سابق أن حوالى 50 ألف من عناصر داعش قتلوا منذ بدء غارات للتحالف الدولي على مواقع التنظيم في سوريا والعراق قبل عامين، فيما تعوّل واشنطن على القوى الكردية والعربية في المنطقة في دحر داعش كذلك.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الحوار بين الإسلام السياسي والعلمانية والليبرالية مستبعد
  2. المغرب وإسبانيا يتطلعان لتقوية علاقاتهما السياسية والاقتصادية
  3. كتاب سعوديون: خطاب الملك سلمان مرجعي وشامل
  4. أزمة اليمن تدخل مرحلة الحل
  5. دبي تحتضن قمة الشرق الأوسط لشبكات التواصل لقطاع الأعمال
  6. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  7. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  8. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  9. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  10. وفد برلماني أردني في دمشق
  11. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
  12. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  13. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  14. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  15. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  16. ماكرون يبدأ زيارة دولة لبلجيكا
في أخبار