: آخر تحديث
كبار الجنرالات والقضاة أصبحوا خلف القضبان

حصاد الإنقلاب التركي….أرقام رهيبة بغضون عام واحد

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك:  عام على محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا، وأفرزت تداعيات غير متوقعة في البلد الذي يقوده الرئيس رجب طيب اردوغان. 

محاولة الانقلاب التي بدأت ليل الجمعة من تموز 2016 وانتهت فعليا ظهر يوم السبت، أودت بعشرات الالاف الى السجن، وخسارة أكثر من مئة الف لوظائفهم، كما أوصلت بطريقة او بأخرى الى تعديل دستوري أفضى في نهاية المطاف الى انتقال انقرة من نظام برلماني الى نظام رئاسي. 

اجراءات ضد أكثر من مئة وخمسين الف شخص

وبحسب الاحصاءات التي اوردها موقع بريتبارت الاميركي، فقد اتخذت ادارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اجراءات قانونية ضد 169013 شخصا فى اعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة قبل عام، وهو رقم يشمل 50010 اشخاص اعتقلوا، وفقا لما اعلنته وزارة العدل فى البلاد.

البيانات المستقلة أظهرت أن 138،148 شخصا فقدوا وظائفهم الحكومية على نتيجة عملية التطهير التي قامت بها ادارة إردوغان بعد الانقلاب.

جنرالات وضباط الى السجن

وكجزء من التحقيقات في عملية الانقلاب ألقي القبض على 50510 أشخاص من بينهم 169 جنرالا و 7098 كولونيلا وضابطا من الرتب الدنيا فضلا عن 8815  من موظفي الأمن و 24 من الحكام و 73 من نواب الحكام، و 116 محافظا، و 31,784 من المشتبه بهم بالمشاركة في الانقلاب. 

وفي غضون فترة سنة واحدة تقريبا، خضع 48939 شخصا للمراقبة بما في ذلك  3046 جنديا و 5024 ضابط شرطة و 9 محافظين و 27 نائب حاكم و 73 محافظا فرعيا و39041 شخصا  آخرين مشتبها فيهم ضمن التحقيقات المتعلقة بالانقلاب.

آلاف القضاة ايضا

الاعلام التركي قال نقلا عن بيانات وزارة العدل ان "هناك مذكرات اعتقال معلقة لـ 8087 شخصا، 152 منهم ضباط عسكريون و 392 من ضباط الشرطة وثلاثة حكام، كما ان 4231 من اعضاء السلطة القضائية التركية هم ايضا من بين المعتقلين فى اعقاب محاولة الانقلاب بينهم 2802 قاض ومدعي عام، و 105 اعضاء في محكمة الاستئناف، وواحد واربعون من أعضاء مجلس الدولة. عضوان في المحكمة الدستورية وثلاثة أعضاء في المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين. 

وتكشف الاحصاءات المستقلة أنه اعتبارا من 12 يوليو، طرد 138،148 شخصا من وظائفهم وألقي القبض على 55،927 آخرين، منهم 269 صحافيا.

وبالاضافة الى ذلك، أغلقت الحكومة 3520  كيانا ومؤسسة، بينها 195 وسيلة اعلام، و1284  مدرسة،  و 15 جامعة، و19 نقابة عمالية.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نهايته قريبة
على حمد - GMT السبت 15 يوليو 2017 20:18
اتمنى ان شاء الله العام القادم تكون تركيا تحررت من الديكتاتور اردوغان ، حتى يحدث امن وامان
2. النهاية
متابع - GMT الأحد 16 يوليو 2017 07:05
نتمنى من الله ان يطيل بعمر السيد اردوغان ليشاهد نهاية طغاة العرب من مماليك ورؤساء والانقلابيين من امثال السيسي ..
3. l''armée doit intervenir
momo - GMT الأحد 16 يوليو 2017 10:03
sans que l''armée intervient et met un terme à ce connard la turquie va subir bp,comment si ts ces gens qu''il a virés et ceux en prison ont participé ils auraient gagné la bataille c vque du reglement de comptes avec les opposants il faut que le peuple s''unisse pour le chasser,la turquie mérite pas ce genre de fou


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تستدعي السفير البريطاني
  2. ترمب: لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت
  3. محمد بن سلمان لـ
  4. السعودية تسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون اتجاه أبها
  5. هيئات مدنية جزائرية لمرحلة انتقالية لا تتجاوز العام
  6. الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة
  7. الحمادي يهدي الإمارات مقعداً في الاتحاد الدولي للصحفيين
  8. الأردن يشارك في مناورات سعودية وإماراتية
  9. شباب في الصين يحاولون إحياء لباس
  10. (جِنْ) الأردن... تهديد ووعيد وانقسام
  11. احتجاجات هونغ كونغ مصدر إحراج للصين
  12. دول متوسطية تعزز جهودها لمعرفة مصير مهاجرين مفقودين
  13. محاكمة البشير تبدأ الأسبوع المقبل
  14. هجوما خليج عمان يسببان انقسامًا بين ترمب ومساعديه بشأن إيران
  15. قمة (سيكا) في دوشنبه تختم أعمالها
  16. لندن تعيش ليلة ملطخة بالدماء!
في أخبار