قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: عبّرت روسيا الثلاثاء عن "خيبة أملها الشديدة" اثر إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران مؤكدة انها ستقوم "بكل ما يلزم لانقاذ الاتفاق النووي الإيراني الذي تسعى واشنطن، بحسب قولها، الى "نسف" تطبيقه.

وقالت الخارجية الروسية في بيان "نشعر بخيبة أمل شديدة إثر قرار الولايات المتحدة إعادة العمل بعقوباتها الوطنية على إيران".

واضافت ان هذه العقوبات تهدف الى "نصف تطبيق خطة العمل المشتركة (حول الملف النووي الايراني) التي انسحبت منها واشنطن بشكل آحادي الجانب في 8 مايو".

تابعت ان موسكو "ستقوم بكل ما يلزم" لحماية الاتفاق النووي وعلاقاتها الاقتصادية مع ايران مؤكدة "دعمها" لهذا الاتفاق الذي تم التفاوض حوله لفترة طويلة.

وقالت الخارجية الروسية ان ذلك يشكل "مثالا واضحا على ان واشنطن تواصل انتهاك القرار 2231 الصادر من مجلس الامن الدولي" والمتعلق بخطة العمل المشتركة والقانون الدولي.

اضافت ان "المجموعة الدولية يجب الا تقبل بان تتم التضحية بنجاحات مهمة لدبلوماسية متعددة الاطراف بسبب الطموحات الاميركية المتعلقة بتصفية حسابات مع ايران". تابعت "كما أظهرت التجربة على مدى سنوات عدة، فإن الحصول على تنازلات من إيران عبر الضغط لا ينجح".

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية مشددة على ايران من جانب واحد بعدما كانت رفعتها بموجب الاتفاق التاريخي الذي ابرم حول الملف النووي الايراني عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى والذي انسحبت منه واشنطن في مايو.

وتستهدف الدفعة الاولى من العقوبات الاميركية التي دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء عند الساعة 4,01 ت غ التعاملات المالية وواردات المواد الاولية. وتشمل ايضا اجراءات تعاقب المشتريات في قطاع السيارات والطيران التجاري. وستليها دفعة ثانية في 5 نوفمبر تستهدف قطاعي النفط والغاز الحيويين للبلاد وكذلك المصرف المركزي.