: آخر تحديث
تسهيلات "ذكية" تقدم في هذا العام دعمًا للحجاج

مليونا مسلم يبدأون مناسك الحج في مكة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدأ أكثر من مليوني مسلم قدموا من مختلف بقاع الأرض مناسك الحج الأحد في مدينة مكة المكرمة في غرب السعودية، في أحد أكبر التجمعات الدينية في العالم، يجري في أجواء من الحر الشديد.

إيلاف من مكة: يشارك أكثر من مليوني مسلم في الحج خلال هذا العام، بحسب الإحصائيات الرسمية، مقابل 1.86 مليون حاج في 2016 و24 ألفًا فقط في 1941.

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى، قبل أن يتوجّهوا إلى منى في يوم التروية، ومنها إلى عرفات على بعد عشرة كيلومترات.

تطبيقات ذكية مساعدة
بعد يوم الوقوف في عرفات، ينزل الحجاج إلى منطقة مزدلفة في ما تعرف بالنفرة، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في شعيرة رمي الجمرات. وفي اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم الحجاج بالتضحية بكبش، ويبدأون شعيرة رمي الجمرات في منى.

يشكل الحج تحديًا لوجستيًا كبيرًا للسلطات التي أعلنت الجمعة أنها مستعدة لتأمين حسن سيره. وأطلقت السلطات السعودية في هذا العام مبادرة "حج ذكي"، الذي يتمثّل في تطبيقات هاتفية تساعد الحجاج على كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مرورًا بمناسك الحج.

وضع الهلال الأحمر السعودي تطبيق "أسعفني" لمساعدة الحجاج الذين يحتاجون مساعدة طبية عاجلة. وبإمكان السلطات تحديد مكان الحجاج باستخدام التطبيق. كما أطلقت وزارة الحج والعمرة تطبيق "مناسكنا" للترجمة للحجاج، الذين لا يتكلمون العربية ولا الانكليزية.

ترحيب بالقطريين
يعدّ الحج من أكبر التجمعات البشرية سنويًا في العالم. ويشكل أحد الأركان الخمسة للإسلام وعلى من استطاع من المؤمنين أن يؤديه على الأقل مرة واحدة في العمر. يترافق الحج عادة مع تدابير أمنية مشددة، إذ تخللته خلال أعوام سابقة حوادث تدافع أودت بحياة 2300 شخص في 2015، بينهم عدد كبير من الحجاج الإيرانيين.

ويشارك حجاج إيرانيون في مناسك هذا العام، بعدما كانت طهران علقت موقتًا إرسال مواطنيها إلى الحج بعد حادثة التدافع. ومرّ موسم الحج في العام الماضي من دون حوادث كبرى، إلا أن الأزمة مع قطر ألقت بظلالها على الحدث الديني السنوي، وتبادلت الرياض والدوحة الاتهامات بتسييس المناسك.

وكانت الإمارات العربية المتحدة والسعودية والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من يونيو 2017 بعدما اتهمتها بدعم "الإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة. واتخذت هذه الدول إجراءات عقابية بحق قطر. وأكدت السلطات السعودية في هذه السنة السماح للحجاج القطريين بحضور الحج.


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ولي العهد السعودي يلتقي نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني
  2. جدل بشأن تدريس المثلية الجنسية للأطفال في مدارس في بريطانيا
  3. واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لجوليان أسانج
  4. قلق جزائري من الوضع في ليبيا
  5. الكويت تبدأ محاكمة المدير العام الأسبق لمؤسسة التأمينات
  6. هل اتهارت محادثات سوتشي وأستانا الخاصة بسوريا؟
  7. واشنطن تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط
  8. قمة عراقية أردنية فلسطينية تدعم دولة فلسطينية عاصمتها القدس
  9. عشاءٌ
  10. الرئيس العراقي في الأردن لبحث مخاطر الازمة الإيرانية الأميركية
  11. محمد بن راشد يعلن إطلاق
  12. خلافات داخل
  13. الأسبرين
  14. موسكو تتهم واشنطن باستفزاز طهران
  15. في كنيس
  16. السعودية تعترض طائرة حوثية مسيرة تستهدف مطار نجران
في أخبار