: آخر تحديث
وزيرا الخارجية وحقوق الإنسان هنّآ بـ"الأضحى" وأكدا التعددية

بريطانيا تطمئن مسلميها باحترامها الدائم لحرية الأديان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: هنأت بريطانيا، ووزير الخارجية، جيريمي هنت، ووزير شؤون حقوق الإنسان بوزارة الخارجية، والمبعوث الخاص لرئيسة الوزراء لشؤون حرية الدين والمعتقد، لورد أحمد، مسلمي المملكة المتحدة وفي أنحاء العالم بمناسبة احتفالهم بعيد الأضحى المبارك.

وأعرب وزير الخارجية البريطاني عن اعتزازه بالتعددية في "بلدنا العظيم، بلد الحرية والتسامح وسيادة القانون" وطمأن هنت مسلمي بريطانيا بأن هذا البلد سيظل على الدوام مكاناً يتمتع فيه الناس من كافّة الأديان والديانات بحرية العيش، وممارسة طقوس دياناتهم بالشكل الذي يُرضي ضمائرهم – ذلك أن الحرية تكمن في صميم ديموقراطيتنا.

وقال: "يعتبر مسلمو بريطانيا جزءاً من نسيج حكاية بلدنا، ويساهمون في كل قطاعات مجتمعنا. وقوة المملكة المتحدة تكمن في شعبها. وتعدّديتنا هذه، وخبراتنا المنوّعة ووجهات نظرنا المختلفة، هي ما يولّد النشاط والابتكار والازدهار للجميع".

تجسيد التضحية

من جهته، قال وزير شؤون حقوق الإنسان بوزارة الخارجية، والمبعوث الخاص لرئيسة الوزراء لشؤون حرية الدين والمعتقد، لورد أحمد: أشارك المسلمين في بريطانيا وسائر أنحاء العالم في الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وأبعث بأطيب تحياتي وتمنياتي بهذه المناسبة المباركة.

وأضاف: في هذا العيد لا يتوقف الأمر عند تذكيرنا بأن عيد الأضحى يأتي ختاماً لشعائر فريضة الحج وحسب، بل هو أيضا تجسيد للتضحية وطاعة الله. فالمغزى الكامن في قصة النبي إبراهيم عليه السلام وولده الحبيب، هو أن علينا أن نعمل جادّين في سبيل إيثار الآخرين على أنفسنا.

وقال اللورد أحمد: وعليه، وبينما نحتفل مع أحبائنا، فلنتذكَّر الآخرين في أرجاء العالم ممّن يكابدون نتيجة صراع وجوع وظلم كبير.

وتابع: لقد كان لي الشرف في الشهر الماضي حين عينتني رئيسة الوزراء مبعوثاً خاصاً لها لشؤون الدين أو المعتقد، كي أساهم في تشجيع الاحترام المتبادل والحوار بين الأديان على الصعيد الدولي، والتصدي لاضطهاد الناس بسبب دينهم أو معتقدهم.

حرية الدين 

وعبر مستشار رئيسة الحكومة البريطانية عن فخره بالعيش في بلد يُحترم فيه الدين والمعتقد، ويتمتع فيه أتباع الأديان والديانات المختلفة بحرية ممارسة دينهم أو معتقدهم كما يشاؤون. 

وقال: "فبلدنا، المملكة المتحدة، بلدٌ ذو مجتمع منفتح ويتعامل باحترام، بلدٌ ديموقراطي متعدد الأعراق والأديان. إنه بلدٌ يثمِّن حرية الناس في أن يعيشوا حياتهم كما يشاؤون، وممارسة طقوس دينهم أو معتقدهم دون خوف ودون تعصب ودون اضطهاد".

وختم اللورد أحمد: "ومع ذلك، علينا ألا نتهاون ونتواكل أبدا، سواء داخل بلدنا أو خارجه، إزاء اجتثاث جذور التعصب، والوقوف دفاعاً عن الحق في التمتع بحرية الدين أو المعتقد للجميع".


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بركة المسلمين
فورد - GMT الثلاثاء 21 أغسطس 2018 03:24
لا أحد ينكر دور المسلمين في اقتصاد وصناعة البلدان الغربية .. على سبيل المثال ديترويت عاصمة صناعة السيارات إزدهار صناعتها هذه قائمة على أكتاف العمال العرب المسلمين منذ قرابة القرن .. نتمنى أن يقدروهم حق قدرهم بأكثر من كلمات الإشادة .
2. مبروك لبريطانيا
nihad - GMT الثلاثاء 21 أغسطس 2018 06:24
اكيد لولا المسلمين لما تطور العالم وصعد الانسان الى الفضاء واخترعوا الغرب السيارات والطائرات والصواريخ والموبيلات كل هذه بسبب بول البعير وجناح الذبابه .... والله اعلم
3. مقارنة
سمير - GMT الثلاثاء 21 أغسطس 2018 09:11
أوكي نحن نتداوى ببول البعير .. ثلاث مرات في اليوم قبل الأكل ويجوز بعد الأكل .. ولكن لاننسى أن أشربة عفن العنب ومخلفات سقط الفواكه العفنة هي عند القوم أيضاً للتداوي .. لكن الفرق بين دواؤنا ودواء القوم هو أن دوائنا ليس من طقوس عبادتنا ولا ندخله إلى مساجدنا .. أوكي عندنا جناح الذبابة .. ولكن ليس عندنا أقذر حيوان على هذا الكوكب نتحلق عليه في غدواتنا وعشواتنا .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قواعد الانتخابات الأوروبية تختلف من بلد الى آخر
  2. ظريف: لا نريد تصعيدًا عسكريًا ومستعدون للتعامل مع أي مبادرة لخفضه
  3. قطر ستشارك في مؤتمر البحرين بعد نيل موافقة السعودية
  4. الأوروبيون يصوتون في 21 بلدًا وتقدم متوقع للمشككين في الاتحاد
  5. سلطان الجابر: ليس لدينا سقف محدد لحرية الإعلام في الإمارات
  6. ظريف يبحث في بغداد دورها في الأزمة الأميركية الإيرانية وحلها سلميا
  7. محادثات مباشرة بين المعارضة والحكومة الفنزويلية في أوسلو
  8. آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتانياهو في تل أبيب
  9. سلطان الجابر: ثلثا سكان العالم سيصبحون من الطبقة المتوسطة بحلول 2030
  10. هاتف ظريف مقفلٌ بوجه مايك بومبيو
  11. تفاصيل زيارة رئيس المجلس العسكري السوداني لمصر
  12. سفير بريطانيا لدى السودان يقيم مأدبة إفطار ويؤمّ المصلين أمام منزله
  13. الضفدع
  14. جونسون... سياسي محافظ يستعمل بريكست لطموح شخصي
  15. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
في أخبار