: آخر تحديث
فكاكي: هدفنا التوعية بضرورة الحفاظ على البيئة

نشطاء ينظمون يوما من دون سيارات بالرباط

الرباط: بهدف الحفاظ على البيئة والتقليل من الغازات الملوثة المنبعثة من المركبات، نظمت جمعية "شباب القرن 21" بالمغرب، اليوم الأحد، يوما من دون سيارات، والذي يشمل شارع محمد الخامس، باعتباره واحدا من أكبر شوارع العاصمة الرباط.

يقول عزيز فكاكي، رئيس الجمعية لـ"إيلاف المغرب" إن الفكرة ليست وليدة السنة الحالية بل تعود لسنة 2016، اذ تكونت انطلاقا من مخرجات مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 21 في باريس وكوب 22)، تمت بلورتها في إطار قافلة إيكولوجية (بيئية)، تحت شعار"السياقة الإيكولوجية"، وتهدف بالأساس إلى توعية السكان بأهمية الحفاظ على البيئة و دورهم في تقليص انبعاث الغازات السامة التي تصدرها وسائل النقل بنسبة 70 بالمائة".

وعن البرنامج التحسيسي لهذه المبادرة، يضيف فكاكي"حرصنا على التواصل مع المواطنين عن طريق منشورات تبرز أهمية السياقة الإيكولوجية (قواعد متبعة في السياقة تهدف لاستهلاك أقل للوقود و تقليل الغازات السامة)، و هو ما لقي تجاوبا و تفاعلا من طرف الكثيرين ممن أعجبوا بالفكرة، في حين قام آخرون بالتنقل مستخدمين الدراجات الهوائية".

ويعتبر رئيس جمعية شباب القرن 21 أن المغاربة واعون بالمخاطر التي تهدد مجالهم البيئي لكن تطبيق العديد من المبادرات يظل صعبا، بحيث تظل السيارات الوسيلة الأكثر راحة وأمانا بالنسبة للمواطنين، في غياب وسائل نقل عمومي توفر شروط الجودة لمستخدميها.

ويرى فكاكي أن غياب الدعم من طرف الوزارة المعنية وشركات ومؤسسات خاصة قلص من فرص التعريف بهذا اليوم التحسيسي، الذي كان يستهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من سكان العاصمة والمدن المجاورة لها.

يهدف القيمون على المبادرة إلى توسيع نطاقها لتشمل شوارع أخرى من العاصمة فضلا عن تطبيقها في مختلف مدن المملكة في الدورات المقبلة، نزولا عند طلب العديد من المواطنين، وهو ما ستحتضنه مدينة مراكش في يناير المقبل، بمناسبة تنظيم بطولة العالم للسيارات الكهربائية.

يأتي تنظيم هذه التظاهرة البيئية بالتزامن مع احتفال العديد من البلدان حول العالم باليوم العالمي دون سيارات، والذي يوافق 22 سبتمبر من كل سنة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  2. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  3. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  4. قراء
  5. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
  6. اتهام شريكين لمستشار سابق لترمب بالتآمر ضد غولن
  7. منظمات غير حكومية تتجه إلى القضاء ضد فرنسا في قضية تغير المناخ
  8. عبد المهدي يقترح على البرلمان حلولًا للأزمة الحكومية
  9. الحبس الاحتياطي لأحد أقرباء منفذ هجوم ستراسبورغ
  10. تقرير: روسيا حضّت السود على عدم التصويت في الإنتخابات الأميركية
  11. ماي تحذر من أي استفتاء ثانٍ للخروج
  12. الإمارات تحتضن محادثات من أجل إنهاء النزاع الأفغاني
  13. والد ميغان ماركل يشتكي تجاهلها له منذ زواجها من الأمير هاري
  14. سالومي زورابيشفيلي: رئيسة لجورجيا بعد أن تخلت عن جنسيتها الفرنسية
  15. التحالف العربي: الحكومة اليمنية ستستلم موانئ الحديدة قريباً
  16. لكن الكرملين يتهرب من السؤال!
في أخبار