قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أكدت السعودية أن صندوق الاستثمارات العامة لا يزال يواصل العمل مع صندوق رؤية سوفت بنك وغيره من المؤسسات على عدد من المشاريع الكبرى واسعة النطاق التي تفوق استثماراتها مليارات الدولارات والمتعلقة بمجال الطاقة الشمسية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مصدر مسؤول في صندوق الاستثمارات العامة تصريحاته بأن التقرير الذي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال بعنوان "المملكة العربية السعودية تعلق العمل على مشروع الطاقة الشمسية التابع لمجموعة سوفت بنك والبالغة قيمته 200 مليار دولار" يعد غير صحيح.

وأوضح صندوق الاستثمارات العامة في إطار الرد على ادعاءات تضمنتها تقارير صحفية صدرت أخيرًا، أنه لا يزال يواصل العمل مع صندوق رؤية سوفت بنك وغيره من المؤسسات على عدد من المشاريع الكبرى واسعة النطاق التي تفوق استثماراتها مليارات الدولارات والمتعلقة بمجال الطاقة الشمسية، التي سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.

أشار الصندوق إلى البيان الرسمي الذي أصدره في شهر مارس من العام 2018، والمتضمن أن هذه الصفقات تشتمل على العديد من المشاريع في قطاع توليد الطاقة الشمسية، إضافة إلى خطط مشتركة لتصنيع الألواح الشمسية وتطويرها في المملكة العربية السعودية على نطاق واسع.

تشتمل هذه الخطط على برامج أبحاث وتطوير وتدريب للكفاءات والكوادر المتخصصة في هذا القطاع، ولا يزال هذه الخطط الرامية إلى إنشاء مشروع رائد في قطاع الطاقة الشمسية ماضية في مسارها الصحيح، بما يتماشى مع الجداول الزمنية المتوقعة لمشاريع بهذا الحجم والطموح.

مستقبل الطاقة النظيفة

بالتزامن مع هذه الجهود، تمضي المملكة العربية السعودية قدمًا في تنفيذ استراتيجيتها الشاملة للطاقة المتجددة، وذلك في ظل سعي المملكة لتصبح الرائدة في مجال توفير الطاقة المتجددة، وتماشياً مع رؤية المملكة 2030م، تنفذ وزارة الطاقة والصناعة الثروة المعدنية برنامجاً بالتنسيق مع الأطراف المعنية في المملكة من أجل تحقيق تحول شامل في قطاع الطاقة، بشكل يجعله أكثر تنافسية وكفاءة واستدامة ، مدعوماً بمساهمة قوية وحيوية من القطاع الخاص.

وأكد تقرير اقتصادي صدر من السفارة السعودية بالقاهرة في منتصف الشهر الماضي أن المملكة ستتمكن بفضل المشروع من الوصول إلى كمية إنتاج تصل إلى 200 جيغاوات بحلول عام 2030، وهو ما يفوق بـ100 مرة قدرات أكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم في الوقت الحالي.

وأوضح التقرير أنه بتوقيع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مذكرة تفاهم لإنشاء "خطة الطاقة الشمسية 2030" مع مجموعة" سوفت بنك" اليابانية، من المنتظر أن تهيمن السعودية على مستقبل إنتاج الطاقة النظيفة في العالم خلال السنوات المقبلة.