قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من واشنطن: قُتل نائب وزير العدل الروسي ساكوف ألبرتوفيتش كارابيتيان الأربعاء الماضي في تحطم مروحية بالقرب من موسكو، وذلك في وقت تقول السلطات الأميركية إن الضحية هو من كان يشرف على أنشطة محامية روسية عقدت اجتماعاً مع قيادات في حملة ترمب في نيويورك عام 2016.

ذكرت صحيفة ديلي بيست البريطانية الخميس، إن كارابيتيان كان على متن مروحية غير مصرح لها بالطيران سقطت بالقرب من قرية فونيشوفي في ضواحي موسكو، في حادثة مازالت تفاصيلها غامضة.

وكان ترمب الإبن وجاريد كوشنر صهر ومستشار الرئيس الأميركي ورئيس حملته السابق بول مانافورت أقروا بأنهم اجتمعوا بالمحامية الروسية ناتاليا فيسيلنتسكايا التي يقال إن لها علاقة وثيقة بالكرملين بعدما “زعمت أن لديها معلومات حصلت عليها من حكومة بلادها مضرة جداً بالمرشحة الديمقراطية (حينها) هيلاري كلينتون”.

وتجري جهات أميركية عدة بينها المدعي الخاص روبرت مولر ومكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقات منفصلة “حول تواطؤ مزعوم بين روسيا وحملة ترمب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016”.

ونفى ترمب مرارا هذه المزاعم، ودعا إلى إيقاف هذه التحقيقات فوراً.

وقاد نائب وزير العدل الروسي جهود بلاده في مواجهة بعض سياسات الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة، مثل حشد حملة لإلغاء تشريح لمكافحة الفساد سنه الكونجرس الأميركي عام 2012 يحمل اسم المحامي الروسي سيجري ماجنسي.

كما أنه رد بالنيابة عن حكومة بلاده، بالرفض على طلب محكمة أميركية لتعاون بشأن حادثة وفاة المحامي ماجنستي التي وقعت في سجن روسي عام 2009، أودع فيه بعد "كشفه قضية اختلاسات في البلاد بقيمة 230 مليون دولار".