: آخر تحديث

وزير فرنسي يعتبر تغريدة ترمب "دافعا إضافيا" لإقامة جيش أوروبي

باريس: اعتبر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الاثنين ان التغريدة العنيفة لدونالد ترمب حول الدفاع الاوروبي تشكل "دافعا اضافيا" لإقامة جيش مشترك للاتحاد الاوروبي، مشددا على ضرورة ان تؤكد أوروبا "سيادتها".

واضاف ردا على سؤال لاذاعة فرنسا الدولية "عندما نقرأ هذه التغريدة فانها (تشكل) دافعا إضافيا لإقامة هذا الجيش الأوروبي الذي يقترحه إيمانويل ماكرون".

بيد ان الوزير أضاف أن السؤال اليوم "ليس ما نرد به على ترمب بل ما لدينا نحن الأوروبيين من إرادة وما نحن قادرون على فعله".

وكان الرئيس الاميركي لدى وصوله مساء الجمعة للمشاركة في احياء ذكرى مئوية نهاية الحرب العالمية الاولى، اعتبر "مهينة جدا" تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المؤيدة لاقامة جيش أوروبي واعتباره أنه على أوروبا "ان تحمي نفسها ازاء الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة".

بيد ان الرئاسة الفرنسية أكدت أن الجيش الاوروبي المعني لا يستهدف بأي حال الولايات المتحدة متحدثة عن "لبس" في ترجمة تصريحاته. وقال ماكرون في مقابلة مع تراب "علينا ان نتقاسم بشكل أفضل العبء داخل الحلف الاطلسي".

واعتبر برونو لومير أنه على الإتحاد الاوروبي أن يكون قادرا على "الدفاع عن نفسه" خصوصا في مواجهة "التهديد الاساسي" الذي يشكله اليوم "الإرهاب الإسلامي".

وشدد الوزير الفرنسي على أن "اوروبا يجب ان تؤكد اليوم سيادتها ويجب ان تدافع عن مصالحها الاقتصادية وعليها أن تؤكد رؤيتها للضرائب العادلة والناجعة"، مؤكدا مجددا على ارادته في فرض رسوم أفضل على الشركات العملاقة في المجال الرقمي.

وتابع "عندما أرى مقاومة فرض رسوم على الشركات الرقمية العملاقة من جانب الادارة الاميركية التي تبدي اليوم معارضتها لهذا الاجراء، فهذا سبب اضافي للقيام بفرض هذه الضرائب".

وتنشط المفوضية الاوروبية بدعم من فرنسا، منذ أشهر لفرض سريع على ارقام معاملات الشركات الرقمية العملاقة في المستوى الاوروبي. لكن المشروع يجد صعوبات في تجسيده بسبب معارضة بعض الدول مثل ايرلندا اضافة الى تردد المانيا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  2. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  3. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  4. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  5. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  6. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  7. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  8. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  9. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  10. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  11. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  12. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  13. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  14. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  15. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
في أخبار