: آخر تحديث
إنسان في زي رجل آلي يثير ضجة حول العالم

روبوت روسي من لحم ودم!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: عندما اعتلى الروبوت بوريس المسرح خلال مؤتمر حول التكنولوجيا في روسيا أدى حركات شبيهة بحركات البشر ورقصات أبهجت العالم. وبلغ الإعجاب به الى حد ظهوره على التلفزيون الرسمي الروسي والإحتفاء به كأحدث روبوت أُنتج حتى الآن. 

وراج في أنحاء العالم فيلم الفيديو الذي يصور بوريس وهو يدردش مع أشخاص على المسرح ويؤدي سلسلة من الحركات الراقصة. واستُخدم نجاحه لتشجيع الأطفال على إستكشاف علم الروبوتات، وتقديمه دليلا على تحقيق اختراق تكنولوجي كبير. 

ولكن بعد الإحتفاء بالروبوت مباشرة أصبح واضحاً أن شبهه الكبير بإنسان حي عائد الى إنه حقاً حي بالمعنى الحرفي للكلمة لوجود شخص داخله يتحكم بالوظائف التي يؤديها، كما افادت صحيفة الاندبندنت في تقرير عن الروبوت المحتال. 

وكانت المفاجأة أن الروبوت المزعوم ما هو في الواقع إلا إنسان في زي روبوت.

ولاحظت وسائل اعلام محلية جملة أشياء ليست طبيعية في بوريس. فأولا لم يكن واضحاً أين توجد حساسات الروبوت التي تمكنه من معرفة ما يجري حوله. وبدا أن كل ما لديه هو مصابيح ذات صمامات ثنائية باعثة للضوء في رأسه بدلا من أي كاميرا مرئية أو حساسات أخرى تمكنه من الإحاطة بالبيئة التي حوله. 

 

 

كما لوحظ ان الروبوت ظهر فجأة من لا مكان. فالروبوتات التي أنتجتها شركة بوسطن دايناميكس المعروفة بكونها الشركة الأولى في تصنيع روبوتات تتحرك كالبشر، إحتاجت الى سنوات لاكتساب حتى قدرات بسيطة، وحركاتها متخلفة جداً عن حركات الروبوت الروسي. وبدا رقصه شديد الشبه برقص البشر وحركاته خرقاء كمن يحاول الرقص وهو مثقل ببدلة روبوت وزنها كبير عليه وليس روبوتاً يتعلم الرقص، كما زُعم. 

واللافت أكثر من أي شيء آخر في الروبوت بوريس ان بدلته بدت مفصلة لتمكين شخص من الدخول فيها. فالروبوتات الأخرى، الحقيقية، تكون ذات أطراف نحيفة، ولكن أطراف بوريس متناسبة بما يتيح إدخال ذراعي رجل وساقيه فيها. 

وكأن هذا ليس كافياً ظهرت صور للروبوت من زوايا مختلفة وفيها كانت مرئية بوضوح رقبة الشخص الذي بداخله. 

والحق إن منظمي الفعالية لم يدعوا إن الروبوت حقيقي، وليس شخصاً داخل بدلة روبوت. ولكن عندما بث التلفزيون الروسي فيلم الروبوت إختلط أمره وحدث إلتباس بشأن حقيقته. 

وقالت صحيفة الاندبندنت إن فيلم الفيديو الذي بثته القناة الفضائية "روسيا 24" الى العالم سرعان ما إختفى بعد إفتضاح حقيقة بوريس، ولكنه عاد على الانترنت من جديد. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.independent.co.uk/life-style/gadgets-and-tech/news/russia-robot-person-in-suit-fake-hoax-most-modern-advanced-a8680271.html
 


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  2. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  3. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  4. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  5. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  6. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  7. ترمب
  8. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  9. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  10. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
  11. مبعوث ترمب: لا نضغط على الأردن
  12. مصر تستنكر دعوة أممية إلى تحقيق
  13. أمير الكويت في بغداد لتطوير التعاون الأمني والتجاري
  14. صاروخ يُجلي موظفين في شركة أميركية في البصرة
  15. هل يمكن تجفيف منابع
  16. ضغط أميركي على لبنان لكبح جماح حزب الله
في أخبار