: آخر تحديث
تيلرسون يدعو لمواجهة خطوات التنظيم في التجنيد والتدريب

الكويت: إنطلاق الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش

«إيلاف» من لندن: انطلقت في الكويت صباح اليوم اعمال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش بمشاركة 74 ممثلاً للدول والمنظمات الدولية المساندة حيث اكد تيلرسون ضرورة تقديم الدعم للعراق وتمويله لمنع عودة التنظيم مشددًا على اهمية تعزيز جهود التحالف لمواجهة خطوات داعش في التجنيد والتدريب.

وفي كلمة له خلال افتتاح الاجتماع اكد وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان" الحفاظ على الاستقرار في العراق مهم جدا بعد دحر داعش ". وشدد على ضرورة التمويل للعراق لمنع عودة داعش مشيدًا بجهود دول التحالف الدولي في دعم جهود الاستقرار واعادة الاعمار في العراق .
واضاف قائلا "يجب ان لانسمح بعودة داعش مرة اخرى والحفاظ على الاستقرار مهم جدًا بعد دحر التنظيم، كما يجب تعزيز جهود التحالف الدولي لمحاربة خطوات داعش في التجنيد والتدريب".

ومن جهته، دعا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الى ضرورة تعزيز النصر على داعش في العراق. وقال "اننا جميعا ندرك حجم الجهود الكبيرة التي تكللت بدحر داعش الارهابي من اراضي العراق وعلينا تحقيق النصر الاكبر في وقت السلم ".
واوضح الصباح ان"المجتمع الدولي مازال يواجه تهديدات امنية وعلينا التعاون جميعا للقضاء عليها".
ويعقد هذا الاجتماع الوزاري في اطار مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق الذي بدأ اعماله امس ضمن الجهود الدولية المستمرة والتنسيق المشترك في مجال مكافحة الارهاب ومتابعة الاستراتيجية التي رسمها التحالف لمحاربة تنظيم داعش.

‎⁨مؤتمر وزراء خارجية دول التحالف الدولي ضد داعش في الكويت⁩

 

جلستان علنية وسرية
ويشهد الاجتماع عقد جلستين: الاولى علنية لمناقشة اخر تطورات مواجهة تنظيم داعش في العراق وسوريا .. فيما تناقش الجلسة الثانية السرية مكافحة الارهاب في مناطق العالم عامة ومتابعة جهود التحالف في محاربة داعش خاصة كما قالت الوكالة الوطنية العراقية للانباء في تقرير لها من الكويت اطلعت عليه "إيلاف".
ويضم التحالف الدولي ضد داعش بعد مرور أكثر من ثلاثة اعوام على اعلانه 68 دولة منها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسويد والدنمارك وايطاليا واسبانيا وهولندا وبلجيكا والنرويج وكندا وتركيا فضلا عن نيوزيلندا وأستراليا كما يضم دولا عربية ممثلة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والعراق والاردن والمغرب الى جانب العديد من المنظمات الدولية المتخصصة.
ويعقد اجتماع اليوم بالكويت بعد سلسلة من الاجتماعات التي عقدها التحالف على نحو دوري طوال السنوات الماضية اذ كانت أولى اجتماعات التحالف في مدينة جدة السعودية يوم 11 سبتمبر 2014 على مستوى وزراء الخارجية اذ اتفقت حينها الولايات المتحدة والسعودية ومصر والعراق والأردن ولبنان وقطر والكويت والبحرين والإمارات وسلطنة عمان على محاربة التنظيم عبر اجراءات عدة منها العمل على وقف تدفق الأموال والمقاتلين اليه.
يذكر ان مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي يعقد اجتماع مواجهة داعش في اطاره انطلق يوم امس الاثنين في الكويت ويستمر الى الغد الاربعاء بمشاركة اكثر من 70 دولة و 1850 شركة وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.
ويهدف المؤتمر الى حشد الزخم لرفع المعاناة عن ملايين النازحين والمتضررين العراقيين من ضحايا الحرب على الارهاب فضلاً عن إعادة إعمار المناطق المحررة من الارهاب والمناطق المحتاجة الى المساعدات.

 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مثل العيراق
Rizgar - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 09:10
لا افهم غرام الكويتيين لكيان عنصري خبيث مثل العيراق؟ هل لا نهم عرب ؟ هل الاسرائيليين احتلوا الكويت ام العرب ؟ موقفكم منافي للقيم الاخلاقية الانسانية .
2. اياهما اكثر همجية
Rizgar - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 09:16
اياهما اكثر همجية داعش ام الكيان العراقي ؟ جرائم داعش مجرد تسلية عربية بسيطة مقارنة مع جرائم الكيان العراقي في خورماتو وكركوك وداقوق .الاغتصاب اغتصاب اذا المغتصب داعشي او من ابناء النجف او الكربلاء ؟؟ ابناء النجف والكربلاء يجوبون ازقة كركوك وخورماتو ومدججين بالا سلحة الامريكية الفتاكة ويستهترون بكرامة المواطنين ...التعريف الامريكي للارهاب عجيب ؟
3. وسوف تفهمون بعد حين
سالم - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:57
وهل سيأتي يوم نرى مثل هذا الاجتماع ضد الكيان العنصري المجوسي الهمجي في ايران؟ الكل يعلم بأن رأس الافعى في ايران, والكل يعلم بما فيهم أمريكا واسرائيل أن القيادات العليا الارهابية المطلوبة دوليا يتواجدون منذ زمن بعيد في ايران,اذا لماذا لم نسمع ولم نرى قرارا يطلب ايران بتسليمهم للعدالة الدولية؟ كما قلنا من قبل مرارا وتكرارا أن ايران شريك أساسي في اللعبة الكبرى وتساهم في محاربة العالم الاسلامي البريئ من كل الجرائم التي ترتكب بأسم الاسلام جنبا الى جنب مع امريكا واسرائيل, بدلا من المجرمين الحقيقيين,هل رأيتم سكوت الامريكان عن أسر بحارتهم من قبل ايران؟هل رأيت انزال الطائرة الامريكية الشبح في ايران وتصنيع نسخة مستنسخة عنه,أمريكا لايقبل هذا حتى من الصين وروسيا فكيف بأيران,اذا المعادلة معروفة ومفهومة من قبل الواعيين,وهي أن ايران ليست الا ركنا من أركان اللعبة التي تديرها أمريكا واسرائيل,وسوف تفهمون تلك الحقائق بعد أن تتوضح لكم أكثر,كما توضحت حقيقة نصرلات في سوريا وقتال الجيش المجوسي للشعب السوري الاعزل بموافقة ومباركة أمريكا وروسيا واسرائيل.
4. علي بابا وربعين حرامي
ASSYRIAN4EVER - GMT الخميس 15 فبراير 2018 21:59
لا ابد راح العراق ينبني من جديد وتطور ملحوظ راح يشفون العالم انتظرو علئ فارق صبر ------------ راحت فلوسك ياصبر


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  2. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  3. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
  4. إلزام ممثلة إباحية بدفع نفقات ترمب القانونية
  5. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية اختفاء خاشقجي
  6. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
  7. ماكرون أثار موضوع تسرّب النازحين من لبنان إلى أوروبا
  8. الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في إسطنبول
  9. الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية
  10. ميغان ماركل والأمير هاري ينتظران مولودهما الأول
  11. الإمارات تحذر من
  12. بعد الزيادة في ثمن الورق... هل تريد الحكومة قتل الصحافة المغربية؟
  13. الإمارات تتهم البريطاني هيدجز بالتجسس
  14. تقارير: خاشقجي قضى نتيجة تحقيق خاطئ بلا إذن
  15. أكراد سوريا يرفضون تهديدات دمشق
  16. السعودية تشرع في استدعاء أسماء سعودية تواجدت في تركيا إبان حادث خاشقجي
في أخبار