قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بمناسبة يوم المرأة العالمي، شاركت نحو 300 من النساء في سباق للجري في مدينة الموصل العراقية، في مبادرة الغاية منها الإشارة الى الحرية التي حصلت عليها النساء عقب هزيمة "تنظيم الدولة الاسلامية.

ففي الفترة التي سيطر خلالها ذلك التنظيم المتشدد على المدينة، ثاني كبريات مدن العراق، فرض شروطا قاسية جدا على النساء شملت ازيائهن وحريتهن في الحركة وجوانب حياتية أخرى.

الموصل
AFP
منظمة السباق قالت إنه يعد تغييرا حقيقيا بالنسبة لنسوة الموصل خصوصا عقب المعاناة التي شهدوها تحت ظل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية

ومع أن السباق - الذي لم تتجاوز مساقته 900 متر - لم يرق الى سباق ماراثون، الا أن منظمته، فاطمة خلف، قالت إنه يعد تغييرا حقيقيا بالنسبة لنساء الموصل خصوصا عقب المعاناة التي عشن في ظلها أيام سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت فاطمة البالغة من العمر 30 عاما لوكالة فرانس برس، "إن السباق يهدف الى حث الفتيات والنسوة على التمسك بحقوقهن."

وقالت الفائزة في السباق نجلاء عبدالهادي، الطالبة في كلية التربية الرياضية، إنها "سعيدة جدا" بفوزها لأنه "سيبعث برسالة الى نساء الموصل مفادها ضرورة أن يتخذن خطوات فعالة لاحتلال اماكنهن التي تليق بهن في المجتمع."

الموصل
AFP
"السباق يهدف الى حث الفتيات والنسوة على التمسك بحقوقهن"