: آخر تحديث
أكد أنه لن يعدّل الدستور للبقاء في السلطة

بوتين: لن أحكم روسيا أبدًا بعد 2024

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المتوقع فوزه بولاية رابعة في الانتخابات المرتقبة أنه لا يخطط لإجراء تعديل دستوري يسمح له بالبقاء في الكرملين إلى ما بعد 2024.

إيلاف من موسكو: ردًا على سؤال لشبكة "إن بي سي" التلفزيونية الأميركية حول ما إذا كان سيحذو حذو الرئيس الصيني شي جينبينغ، الذي يسعى إلى رئاسة مدى الحياة، أكد بوتين أن ليست لديه مثل تلك النوايا.

لا تغيير دستوريًا
وقال في المقابلة التي نشر الكرملين محتواها السبت: "لم أغيّر الدستور قط، لم أفعل ذلك ليتوافق معي، وليست لدي أية مخططات للقيام بذلك اليوم".

ويتهم المنتقدون بوتين، الذي انتخب رئيسًا للمرة الأولى في 2000، ويسعى إلى ولاية رابعة في انتخابات 18 مارس، بإخفاء نوايا للبقاء في السلطة لفترة غير محددة. وكثيرًا ما تباهى بوتين باحترام الدستور، الذي يمنعه من أن يشغل الرئاسة أكثر من ولايتين متتاليتين.

في 2008 تولى بوتين رئاسة الحكومة، لكنه بقي ممسكًا بالسلطة، فيما تولى ديمتري مدفيديف، المقرب منه، الرئاسة لغاية 2012 عندما عاد بوتين إلى الكرملين، في مواجهة احتجاجات معارضة كبيرة. ورفض تلميحات إلى عدم تخليه عن السلطة لأن ذلك سيعرّضه للخطر قائلًا إنه سمع "الكثير من الهذيان حول الموضوع".

بيد الشعب
أضاف: "لماذا تظنون أنه من بعدي سيتولى السلطة في روسيا بالضرورة أشخاص مستعدون لتدمير كل ما فعلته في السنوات الماضية؟". وتابع إنه يفكر منذ 2000 بخلفه المحتمل. ورأى أن "التفكير لا يؤذي، لكن القرار في نهاية الأمر هو للشعب الروسي".

ينافس بوتين في الانتخابات سبعة مرشحين، لا يشملون المعارض الرئيس له أليكسي نافالين، الممنوع من الترشح، بسبب إدانة قضائية، يقول مؤيدوه إنها عقاب له على الترشح في وجه الرجل القوي. ورفض بوتين تأكيد ما إذا سيمنح نافالني عفوًا. وقال "يمكن منح عفو لأي شخص إذا كان يستحق ذلك".

وأشار الرئيس الروسي، الذي لم يناد أبدًا نافالني بالاسم علنًا، إلى السياسي البالغ من العمر 41 عامًا، بـ"بعض القوى السياسية". وقال بوتين: "ما الذي يعجبني في المبدأ؟، يعجبني إنهم يعرضون مشكلات، وهذا جيد، فعلًا هذا الشيء الصحيح".

أضاف: "هذا غير كاف للتطور الإيجابي للبلاد. غير كاف على الإطلاق. لأن تركيز الانتباه على المشكلات، ليس غير كاف فحسب، بل خطير، لأنه يمكن أن يؤدي إلى دمار معيّن، ونحن بحاجة إلى الإبداع".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سنری 2024 !
کمال - GMT السبت 10 مارس 2018 13:13
يا ما سمعنا من هذه‌ الاکاذيب وحين نصل الموعد فالشعب يتوسل بالدکتاتور للترشح وانقاذ الشعب والوطن !


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دار الإفتاء المصرية تواجه التطرف بـ
  2. غوتيريش: إعادة العراق ممتلكات كويتية خطوة لتطبيع كامل للعلاقات
  3. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  4. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  5. السعودية: توجيه التهم إلى 11 شخصا في قضية خاشقجي
  6. شابٌ ثلاثيني نال إعجاب إيفانكا ترمب فأصبح سلاحها للإنتقام
  7. توسك يعلن عن قمة أوروبية في 25 نوفمبر لتوقيع اتفاق بريكست
  8. البرلمان يحقق.. والصدر يدعو إلى اعتقال مسببي غرق 6 ملايين دولار
  9. الجمهوريون ينتخبون كيفن ماكارثي زعيمًا لهم في مجلس النواب
  10. حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا ترتفع إلى 59 قتيلًا و130 مفقودًا
  11. جماعات
  12. الولايات المتحدة قد تخسر حربًا أمام الصين أو روسيا
  13. خاتم من الألماس الوردي النادر يباع بخمسين مليون دولار في مزاد في جنيف
  14. ترمب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض
  15. محسوبون على
  16. لقاء بمراكش يؤكد دور يهود المغرب في الدفاع عن قضاياه ودعم استقراره ونمائه
في أخبار