: آخر تحديث

الأمم المتحدة تدين أعمال العنف المعادية للمسلمين في سريلانكا

الامم المتحدة: دان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان الأحد أعمال العنف التي استهدفت مساجد ومتاجر للمسلمين في سريلانكا، وذلك في ختام زيارة استمرت ثلاثة أيام للجزيرة الآسيوية الواقعة في المحيط الهندي.

حث فيلتمان السلطات السريلانكية على تقديم مرتكبي العنف ومروجي خطاب الكراهية الى العدالة. ودان المسؤول الأممي الذي التقى خلال زيارته قادة المسلمين لإظهار التضامن معهم "الانهيار في القانون والنظام والاعتداءات ضد المسلمين وممتلكاتهم"، كما جاء في بيان للأمم المتحدة.

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 20 بجروح، فيما تضرر أكثر من 200 متجر ومنزل في منتجع كاندي في وسط الجزيرة يملكهم مسلمون خلال أربعة أيام من أعمال العنف التي شنتها عصابات من العرقية السنهالية وتوقفت الخميس الفائت.

تضرر أو دُمر كذلك 11 مسجدا، وفقا للشرطة التي أعلنت أن الوضع بات تحت السيطرة بعد انتشار كثيف للجيش. ورُفع حظر التجول في المنطقة التي تقع على بعد 115 كلم شرق العاصمة كولومبو فجر السبت، فيما استمر عناصر الجيش بتسيير دوريات إلى جانب الشرطة. لكن ذلك لم يمنع استهداف مطعم مملوك لمسلمين في بلدة انامادوا في شمال العاصمة.

وحث فيلتمان على "تنفيذ سريع وكامل للالتزام الحكومي بتقديم مرتكبي العنف ومروجي خطاب الكراهية الى العدالة، واتخاذ اجراءات لمنع تكرار هذه الاحداث، وانفاذ حكم القانون على شكل غير تمييزي".

والسبت، أعلن الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا فتح تحقيق في أعمال العنف المناهضة للمسلمين، وشكّل لجنة من ثلاثة قضاة متقاعدين للتحقيق في الأعمال المخالفة للقانون والنظام العام التي شهدها منتجع كاندي.

وشهدت سريلانكا العديد من الاشتباكات الطائفية في السنوات الاخيرة. ويمثل السنهاليون البوذيون 75 بالمئة من سكان سريلانكا البالغ عددهم 21 مليونا، فيما يمثل المسلمون 10 بالمئة.

والتقى فيلتمان رئيس الوزراء وممثلين عن المجتمع المدني وحقوق الإنسان خلال زيارته التي استمرت ثلاثة ايام، وكانت مجدولة قبل اندلاع احداث العنف. وقال فيلتمان إنه تلقى تطمينات من الحكومة إلى أن سريلانكا ستمضي قدما في تحقيق إصلاحات ديموقراطية. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  2. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  3. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  4. طفل شكره أوباما على
  5. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  6. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  7. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  8. ابتزاز الوطن في الصحراء
  9. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  10. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  11. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  12. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  13. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  14. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  15. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  16. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
في أخبار