: آخر تحديث
اجتمع بتسعة مرشحين محتملين للرئاسة

أوباما يعقد مقابلات مكثفة لإسقاط ترمب في 2020

إيلاف من واشنطن: عقد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على مدى الأشهر الماضية في واشنطن مقابلات منفصلة مع تسع شخصيات على الأقل يحتمل أن تنافس دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية عام 2020.

والتسع شخصيات جميعها ديمقراطية ومنها نائب أوباما جون بايدن، بإستثناء عضو الكونجرس المستقل بيرني ساندرز الذي تقول استطلاعات أنه يحظى بشعبية في أوساط الطبقات العاملة ومحدودة الدخل.

لكن ساندرز لا يمكنه الترشح باسم الحزب الديمقراطي كما فعل في الانتخابات الرئاسية الماضية، إذ أن اللجنة الوطنية للحزب أصدرت قرارا الأسبوع الماضي يحصر الترشح باسمه لرئاسة البلاد على الأعضاء الفاعلين.

ونقل موقع بولتيكو الإخباري الإثنين عن مصدر مطلع على نشاط أوباما قوله إن من الشخصيات الذي اجتمع بها أول رئيس أسود للبلاد في مكتبه في واشنطن، عضو الكونجرس إليزابيث وارن، وحاكم ماساتشوستس السابق ديفال باتريك.

 وذكر بولتيكو إن أوباما مازال على اتصال وثيق مع نائبه السابق جون بايدن، واجتماعا في واشنطن في يناير الماضي، خصوصاً أن الأخير من المتوقع أن يعلن خوضه سباق الرئاسة عام 2020 بعد الانتخابات النصفية للكونجرس نوفمبر المقبل.

ونشط الرئيس السابق في حملات انتخابية ناجحة العام الماضي لمرشحيين ديمقراطيين لمنصبي حاكمي ولاية نيوجريسي وفيرجينيا، وحذر في خطابين ألقاهما مما اسماه "الخطاب الشعبوي الذي سيطر على واشنطن وقد يدمر الديقراطية الأميركية"، في إشارة صريحة إلى ترمب.

وسيقود الرجل الذي حكم البلاد بين عامي 2009 و2017 حملة جمع التبرعات للحزب الديمقراطي في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وكان زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر، قال مؤخراً إنه يتوقع أن يكون لأوباما نشاط واضح في الانتخابات النصفية للكونجرس.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نهاية النهاية
فول على طول - GMT الثلاثاء 12 يونيو 2018 12:31
الحزب الديمقراطى انتهى الى غير رجعة بسبب سياسات اوباما المهترئة وضعيف الشخصية وبسبب هيلارى كلينتون وفضائحها وبريدها الاليكترونى الذى لم تحافظ علية وأفشت أسرار الدولة العظمى امريكا وبفضل علاقتها بالارهابين المسلمين - الاخوان وغيؤرهم - وتلقيها تبرعات مشبوهه منهم بملايين الدولارات سنويا تحت اسم " مؤسسة كلينتون للأعمال الخيرية " ووضعها فى حسابها الخاص . هذة الفضائح وغيرها الكثير يعرفها الأمريكيون جيدا .
2. ترشيح وصراع
مغترب - GMT الثلاثاء 12 يونيو 2018 13:20
ربما هناك صراع بين المحافل الماسونية ....؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
  2. ماكرون أثار موضوع تسرّب النازحين من لبنان إلى أوروبا
  3. الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في إسطنبول
  4. الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية
  5. ميغان ماركل والأمير هاري ينتظران مولودهما الأول
  6. الإمارات تحذر من
  7. بعد الزيادة في ثمن الورق... هل تريد الحكومة قتل الصحافة المغربية؟
  8. الإمارات تتهم البريطاني هيدجز بالتجسس
  9. تقارير: خاشقجي قضى نتيجة تحقيق خاطئ بلا إذن
  10. أكراد سوريا يرفضون تهديدات دمشق
  11. السعودية تشرع في استدعاء أسماء سعودية تواجدت في تركيا إبان حادث خاشقجي
  12. الرئيس اليمني يقيل رئيس الحكومة على خلفية التدهور الاقتصادي
  13. الأطباء في بريطانيا يعالجون الشعور بالوحدة بدروس الرقص
  14. هندوراس تتحدى ترمب!
  15. فريق التحقيق المشترك يبدأ عمله بشأن اختفاء خاشقجي
  16. القضاء الاداري العراقي يعيد رئيس الحشد الشعبي لمناصبه
في أخبار