: آخر تحديث

الأسد: إعادة الأعمار "أولى الأولويات" في سوريا

دمشق: أعلن الرئيس السوري بشار الأسد الإثنين أن إعادة الإعمار هي "أولى الأوليات" في بلاده التي استعادت القوات الحكومية السيطرة على القسم الأكبر منها.

وقال الأسد خلال لقاء مع ديبلوماسيين سوريين في وزارة الخارجية، وفق ما نقل حساب الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن "إعادة الإعمار هي أولى الأولويات في سوريا (...) للاستمرار بمكافحة الإرهاب حتى تحرير كافة الأراضي السورية مهما كانت الجهة التي تحتلها".

وتسبب النزاع في سوريا منذ العام 2011 بدمار هائل في البنى التحتية من شبكات مياه وكهرباء ومدارس ومستشفيات، وبات الدمار يطغى على مدن بكاملها جراء المعارك والقصف طوال السنوات الماضية. 

وفي2017، قدر البنك الدولي كلفة الخسائر الناجمة عن النزاع بـ226 مليار دولار (183 مليار يورو) اي ما يوازي اربعة اضعاف اجمالي الناتج الداخلي قبل النزاع.

وكان الأسد قال في وقت سابق إن بلاده ترفض مشاركة دول اوروبية وغربية في إعادة الإعمار، مؤكداً أنها ستعتمد أساساً على دعم "الدول الصديقة". كما قدر كلفة إعادة الإعمار بمئتي مليار دولار كحد أدنى.

وكان مسؤولون غربيون أعلنوا من جهتهم أن بلدانهم لن تشارك في استثمارات إعادة الإعمار في سوريا، ما لم يحصل اتفاق على مرحلة انتقالية لا يشارك الأسد فيها.

وأشار الأسد الإثنين أيضاً إلى أن من ضمن الأوليات "عودة اللاجئين الذين غادروا سوريا هرباً من الإرهاب، وتنشيط المسار السياسي الذي تعرقله بعض الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية".

وأسفر النزاع في سوريا عن نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وتطالب دول تستضيف اللاجئين السوريين وعلى رأسها لبنان وتركيا بضرورة عودة اللاجئين إلى بلادهم، في وقت تحذر منظمات حقوقية ودولية من أن عودتهم "ليست آمنة" بعد رغم توقف المعارك في مناطق عدة.

واستعادت القوات الحكومية خلال العامين الأخيرين بفضل الدعم الروسي السيطرة على جبهات عدة في البلاد على حساب الفصائل المعارضة والتنظيمات الجهادية. وباتت تسيطر على أكثر من ستين في المئة من مساحة البلاد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ستورمي دانيالز: العلاقة مع ترمب كانت الأقل إثارة
  2. عمران خان: باكستان تقف دائمًا مع السعودية
  3. الشابات البريطانيات لسن سعيدات!
  4. ترشيح القيادي الكردي برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق
  5. هجوم كراهية ضد حسينية شيعية في لندن
  6. بريطانيا تحاكم زوجين إيرانيين حاولا اختبار عذرية ابنتهما!
  7. عمران خان في السعودية ساعيًا إلى
  8. أول خلاف بين العبادي والحلبوسي.. تحقيق واتهامات!
  9. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  10. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  11. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  12. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
  13. ماتيس: باق في منصبي وزيرًا للدفاع
  14. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  15. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  16. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة
في أخبار