: آخر تحديث
على وقع التوتر والاحتجاجات على زيارة ترمب

الأميركيون المبشرون بـ"الترمبية" يغزون أوروبا

إيلاف من نيويورك: لم يعد سفير الولايات المتحدة في المانيا، ريتشارد غيرينيل المبشر الأميركي بالسياسة الترمبية في أوروبا وحيدًا، فالقارة العجوز كانت على موعد مع وصول أحد أبرز المسؤولين السابقين في إدارة دونالد ترمب حاملا أفكار رئيسه إلى المسؤولين الأوروبيين.

وبالتزامن مع زيارة الرئيس الأميركي الى أوروبا ومشاركته في قمة الناتو، حط كبير مساعديه الاستراتيجيين سابقا، ستيفن بانون رحاله في العاصمة البريطانية لندن للقاء عدد من ابرز رموز الحركات الشعبية المحافظة في أوروبا.

لقاءات مع فاراج وآليوت

وبحسب بوليتيكو، فإن بانون التقى في مقر اقامته بالسياسي الفرنسي اليميني لويس آليوت، شريك ورفيق مارين لوبن زعيمة اليمين في فرنسا، ونايجل فاراج مهندس بريكست والزعيم السابق لحزب استقلال بريطانيا، والذي قالت الصحافة البريطانية ان حكومة تيريزا ماي ستمنعه من لقاء الرئيس الأميركي، دونالد ترمب خلال زيارته المقررة الى لندن.

 استقبال حار بوجه الاحتجاجات

ويعمل انصار دونالد ترمب في بريطانيا على تامين استقبال حار للرئيس الأميركي في خضم الحديث عن تظاهرات احتجاجية كبيرة ستشهدها لندن عند وصوله، ما دفع بالسفارة الأميركية في بريطانيا الى اصدار تحذير مواطنيها المقيمين في العاصمة البريطانية، وطالبتهم "بعدم المبالغة في الظهور" خلال زيارة الرئيس دونالد ترمب في وقت لاحق هذا الأسبوع، خصوصاً إذا تحولت الاحتجاجات المناهضة لزيارته إلى أعمال عنف.

لا يزال وفيا لشعاراته

ورغم طرده من إدارة البيت الأبيض في شهر أغسطس من العام الماضي، وتعرضه لهجوم عنيف من ترمب الذي وصفه بالقذر، وبأنه لم يفقد وظيفته فحسب بل عقله أيضا، غير ان بانون لا يزال وفيا لشعارات الرئيس الشعبوية والتي ينسب لنفسه فضل هندستها والوقوف خلفها.

 صداقة متينة

ويرتبط بانون بنايجل فاراج احد دعاة استقلال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي بصداقة متينة، وسبق لهما وان شاركا بعدة لقاءات في أوروبا والولايات المتحدة على حد سواء، وكتب السياسي البريطاني في بانون يقول عندما خرج من البيت الأبيض "أنا آسف جدا لرحيل صديقي ستيف بانون، سيكون صعبا العثور على بديل لذكائه السياسي”.

لقاءات تكمل ما بدأه غرينيل

اللقاءات غير الرسمية لبانون، تتزامن مع التوتر الذي يطغى على العلاقات بين واشنطن، ودول أوروبية كالمانيا وبريطانيا، كما أنها تأتي بعد الضجة التي اثارها سفير أميركا المعين حديثا لدى برلين، ريتشارد غرينيل بعد إعلانه رغبته في تمكين المحافظين في أوروبا، واشادته بالمستشار النمساوي المحافظ سيباستيان كورز.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ناسا تكتشف كوكبين جديدين يشبهان الأرض
  2. واشنطن تفتح جبهة جديدة مع بكين
  3. البرازيل توقف لبنانيًا بتهمة تمويل
  4. إنسان النيدندرتال يورث الإنسان العاقل جينات تسبب المرض
  5. هجوم الأحواز يحصد 24 قتيلًا ويوقع 53 جريحا حتى الساعة
  6. روحاني: إيران ستعزز قدراتها الدفاعية الصاروخية
  7. إعصار يضرب أوتاوا ويتسبب بأضرار بالغة
  8. إليكم أبرز أسباب الطلاق المتصاعد في لبنان
  9. قادته داخل البيت الأبيض... مخطط
  10. شبكة
  11. الطوق يضيق على أبي بكر البغدادي !
  12. وثيقة مسربة: إجبار تيريزا ماي على التنحي بعد بريكست
  13. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  14. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  15. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  16. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
في أخبار