قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت لجنة دولية ان عدد الولادات الناتجة عبر عمليات علاجات الخصوبة خلال السنوات الأربعين الماضية، يفوق ثمانية ملايين ولادة عالميا، في تعداد بدأ منذ تاريخ ولادة اول طفلة انبوب في العالم.

إيلاف من لندن: يبلغ اليوم عدد أطفال الأنابيب الذي ولدوا بالتلقيح الاصطناعي ثمانية ملايين شخص منذ استخدام هذه الطريقة لأول مرة في عام 1978، كما أظهرت دراسة أُعدت بمناسبة ذكرى مرور 40 سنة على ميلاد أول طفل من اطفال الأنابيب. 

اول طفلة انابيب
وكانت لويز براون ولدت يوم 25 يوليو/تموز 1978 في مستشفى اولدهام العام قرب مدينة مانشستر شمال غرب انكلترا، كما أشارت صحيفة الديلي ميل.

ومنذ ذلك اليوم استخدمت ملايين العائلات عملية التلقيح الاصطناعي التي تُخصب فيها بويضة المرأة في المختبر بدلا من رحمها لانجاب اطفال. وتُستخدم هذه الطريقة في حالة عقم أحد الزوجين.

ويُقدر ان نصف مليون طفل يولدون بالتلقيح الاصطناعي كل عام في أنحاء العالم، وتتصدر اسبانيا وروسيا معدلات الانجاب بهذه الطريقة في اوروبا.

عمليات التلقيح

وتبلغ نسبة الحمل نحو 36 في المئة من النساء اللواتي يخضعن للتلقيح الاصطناعي أو عمليات مماثلة زهاء 14 في المئة منهن يحملن بتوائم.

وتُزال البويضة في عملية التلقيح الاصطناعي من مبيض المرأة لتخصيبها الحيمن في المختبر.

وهناك طريقة أخرى يُحقن بها الحيمن في البويضة مباشرة بدلا من مزجهما.

قاد أول عملية تلقيح اصطناعي ولدت بها لويز براون قبل 40 سنة العالم البيولوجي البريطاني روبرت ادواردز الذي أسس لاحقاً الجمعية الاوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة. 

ثمانية ملايين طفل في العالم
الآن أعلنت لجنة دولية ان عدد أطفال الأنابيب الذين ولدوا بعملية التلقيح الاصطناعي أو غيرها من علاجات الخصوبة خلال السنوات الأربعين الماضية يزيد ثمانية ملايين شخص في انحاء العالم.

ويُقدر ان أكثر من مليون طفل يولدون سنوياً بطريقة مزج البويضة والحيمن أو حقنه مباشرة في البويضة. وتُجرب أكثر من مليوني دورة علاج للخصوبة بهاتين الطريقتين كل عام.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5912641/More-eight-million-babies-born-IVF-worlds-test-tube-baby-born-1978.html