: آخر تحديث

الاونروا لم تبلغ بعزم اسرائيل على اقفال مدارسها في القدس الشرقية

 القدس: أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) الاحد أنها لم تبلغ بعزم اسرائيل على اقفال مدارسها في القدس الشرقية المحتلة.

وكانت شبكة التلفزيون الاسرائيلية "حداشوت" أعلنت مساء السبت أن مجلس الامن القومي قرر إقفال المدارس المرتبطة بوكالة الاونروا في القدس الشرقية.

وحسب التلفزيون نفسه فإن التلامذة سيلحقون بمدارس تابعة للسلطات الاسرائيلية. إلا أن مكتب رئيس الحكومة الذي يتبع له مجلس الامن القومي، لم يؤكد هذا القرار لوكالة فرانس برس.

وأعلنت الاونروا في بيان "أنها لم تبلغ بأي قرار يقضي بإقفال مدارسها في القدس الشرقية".

وتابع البيان "نقدم خدماتنا في القدس الشرقية منذ العام 1950 تحت اشراف الامم المتحدة". وأوضح أن المنظمة تأخذ على عاتقها 2359 تلميذا "داخل حدود البلدية (القدس) التي تحددها اسرائيل".

وتدير الاونروا في القدس الشرقية مدارس عدة ومراكز صحية خاصة في مخيم شعفاط حيث يعيش نحو 24 الف شخص، حسب الوكالة التي توظف اكثر من 600 شخص في القدس الشرقية.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي اعلنت بلدية القدس أن المدارس والمراكز الطبية التابعة للاونروا في القدس الشرقية لا تملك رخصا اسرائيلية وهي بالتالي "غير شرعية".

وهددت البلدية يومها باقفال كل مدارس الاونروا في القدس الشرقية في نهاية العام الدراسي اي في صيف 2019، ونقل الطلاب للسنة المقبلة الى مدارس تابعة للسلطات الاسرائيلية.

وتقدم الاونروا أيضا مساعدات الى ملايين الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية والبلدان العربية المجاورة. إلا أن موازنتها تأثرت كثيرا بقرار الولايات المتحدة وقف كل مساهماتها تقريبا لهذه الوكالة.

وهكذا قطعت ادارة دونالد ترامب عام 2018 أكثر من 500 مليون دولار من المساعدات الى الفلسطينيين، كما اوقفت تقديم الدعم المالي الى وكالة الاونروا.

ولتبرير قرارها اتهمت واشنطن الوكالة بالانحياز الى الفلسطينيين، وهو التبرير الذي تستخدمه اسرائيل أيضا في هجومها على الاونروا.
                


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 310 قتلى
  2. كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم
  3. جزيرة سواكن: ما مصير الاتفاق التركي السوداني حولها بعد الإطاحة بالبشير؟
  4. الكويت تناشد مواطنيها مغادرة سريلانكا فورا
  5. وزير لبناني سابق يتلقى تحذيرا أمنيا
  6. واشنطن تهنىء زيلينسكي وتكرر دعمها لوحدة أوكرانيا وسيادتها
  7. ملف الصحراء يعيد شبح التوتر مع واشنطن ويثير خلافات بمجلس الأمن
  8. واشنطن تقدم مكافآت جديدة لمن يُعلم عن شبكات حزب الله المالية
  9. أبو ردينة: لن نسمح لمؤامرة
  10. قمتان إفريقيتان طارئتان في القاهرة حول السودان وليبيا
  11. من هي
  12. مسيحيو سريلانكا يخشون ارتياد الكنائس بعد الاعتداءات
  13. الجزائر: الشرطة تعتقل خمسة رجال أعمال كبار
  14. السلطات العراقية تحاول محاصرة تصاعد فعاليات شعبية تمجد صدام
  15. ثلاثة تحديات كبرى بوجه الرئيس الأوكراني الجديد
  16. ملياردير دنماركي يفقد ثلاثة من أبنائه في اعتداءات سريلانكا
في أخبار