حظيت صورة نشرها ولي العهد الأردني، الحسين بن عبد الله على حسابه على موقع انستغرام، بتفاعل كبير ووصل عدد الاعجابات الى حوالي تسعة عشر الفا في غضون وقت قصير.

وأظهرت الصورة ولي العهد الأردني إلى جانب الملك عبد الله الثاني ورئيس وزراء الكويت، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح الذي يزور عمان حاليا، وأرفق الحسين الصورة بتعليق قال فيه "بمعية جلالة سيدنا خلال مباحثات مثمرة مع رئيس مجلس وزراء دولة الكويت، سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح. أخوة وعلاقات تاريخية تجمع البلدين وشعبيهما الشقيقين".

رسالة خطية من الأمير

واستقبل الملك الأردني، الشيخ الصباح في قصر الحسينية بالعاصمة عمان، وسلمه الأخير رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، تتضمن سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء الكويتي "عن سعادته بلقاء الملك عبد الله الثاني والاستماع إلى رؤيته تجاه مختلف القضايا الدولية والإقليمية، والجهود الدبلوماسية المبذولة لتحقيق السلام، والاستقرار في المنطقة العربية".

افتتاح مبنى السفارة

وكان الشيخ الصباح قد وصل صباح الاثنين الى مطار عمان في زيارة رسمية تلبية لدعوة نظيره الأردني عمر الرزاز حيث تم افتتاح مبنى سفارة دولة الكويت الجديد لدى المملكة الأردنية.

واعتبر رئيس الوزراء الأردني "إن العلاقات الأردنية - الكويتية أصيلة بطبعها عريقة بمجدها مشرقة بحاضرها ومستقبلها وهي علاقات ثابتة دافئة يسودها التآزر وروح الأخوة والتضامن والتنسيق المشترك على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي في تنام مستمر وتطور دائم. ونحن كأردنيين نعتز بالمستوى الكبير الذي وصلنا إليه ونسعى دوما إلى تعزيزه ليبقى في إطار التميز والتكامل ولتبقى الروح الأخوية تتوج هذه الحالة المتجذرة من التآخي والتآلف".

مساندة الكويت للأردن

ونوه "ان الأردن بطبيعة الحال لا ينسى وقوف الأشقاء الكويتيين إلى جانبه في مختلف الظروف والأحوال فهذه الوقفات المشرفة والكبيرة دليل قاطع على أصالة أهل الكويت ونخوتهم العربية الأصيلة وأخوتهم الصادقة فقد كنتم السند والعزوة وأثبتم أن المسافة الفاصلة بين بلدينا الشقيقين هي مسافة وهمية فكلانا نتقاسم فضاء واحدا ونتشارك في وحدة المصير والأمل والمستقبل الواعد بإذن الله".

شراكة استراتيجية

بدوره قال الشيخ جابر المبارك، ان تحرك دولة الكويت لدعم أشقائنا في الأردن مؤخرا يأتي ليعكس روح الأخوة وإدراكا لأهمية الأردن إقليميا ودوليا وتجسيدا لشراكة استراتيجية مع البلد الشقيق.

اتفاقيات ومذكرات تفاهم

المباحثات الكويتية - الأردنية اختتمت بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، وشملت المجالات التالية: النفط والغاز ومصادر الطاقة المتجددة والجيولوجيا، التعاون الاسكاني والتنمية الحضارية، الشؤون الاجتماعية، الاعلام، حماية البيئة، كما تم الاتفاق على منحة بقيمة 6 مليون دولار أميركي لتمويل مشروع انشاء وتجهيز مدرستين أساسيتين في العاصمة الأردنية.

كما اتفق الجانبان على تعديل اتفاقية إعادة جدولة الديون المترتبة على الأردن لصالح الصندوق الكويتي للتنمية، وكذلك تم الاتفاق على برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وحضرت السياحة والصناعة أيضا حيث تم التوقيع على مشروع برنامج تنفيذي في المجال الصناعي، ومذكرة تفاهم في مجال المدن الصناعية، وبرنامج تنفيذي في المجال السياحي، بالإضافة الى مذكرة تفاهم تتعلق بالارصاد الجوية، وأخرى تتناول تبادل الخبرات في مجال التعاون القانوني والقضائي.