قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كيتو: وجه القضاء في الإكوادور تهمة الضلوع في قرصنة أنظمة معلوماتية لسويدي أوقف السبت وتصفه كيتو بأنه مقرب من مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، كما أعلنت النيابة العامة الإكوادورية.

وقد أوقف أولا بيني لدى محاولته السفر إلى اليابان في اليوم ذاته لتوقيف أسانج في السفارة الإكوادورية في لندن بعدما سحبت كيتو حق اللجوء الذي منحته إياه عام 2012.

وأعلنت النيابة العامة الإكوادورية في بيان أنها وجهت اتهاما "لمواطن سويدي في السادسة والثلاثين من العمر بالضلوع المفترض في جنحة الهجوم على سلامة الأنظمة المعلوماتية".

وأمر قاض "بوضع المتهم قيد التوقيف الاحتياطي وتجميد حساباته المصرفية".

وكانت وزيرة الداخلية الإكوادورية ماريا باولا رومو أكدت الخميس أن شخصا مقربا من أسانج لم تكشف هويته، ضالع في مخطط "لزعزعة استقرار" حكم الرئيس لينين مورينو قائلة إنه سافر إلى الخارج برفقة وزير الخارجية الإكوادوري السابق ريكاردو باتينيو.

كذلك تحدثت عن "مقرصنَين روسيين يعيشان في الإكوادور" على صلة "بالهجمات المنهجية" على الحكومة الإكوادورية. ولم تكشف السلطات ما إذا كان هذان الشخصان على صلة بموقع ويكيليكس.

ووصفت وزيرة الداخلية الجمعة أولا بيني بأنه "شخص قريب من ويكيليكس"، لافتة إلى أنه توجه في السنوات الأخيرة 12 مرة على الأقل إلى سفارة الإكوادور في لندن.

وقد أوقف الأسترالي جوليان أسانج البالغ 47 عاما الخميس في السفارة الإكوادورية في لندن التي لجأ إليها منذ 2012 تفاديا لترحيله إلى السويد حيث كان متهما بالاغتصاب، وهو ملف أغلق مذاك.

ومنح الرئيس الإكوادوري حينها رافاييل كوريا (2007 - 2017) اللجوء الدبلوماسي لمؤسس موقع ويكيليكس.

غير أن سلفه بيرو مورينو سحب منه حق اللجوء وأيضا الجنسية الإكوادورية التي منحت إليه عام 2017.