: آخر تحديث

إقالة مسؤول عن مجمع مخصص لكبار الشخصيات في الجزائر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أعلنت وسائل الإعلام الجزائرية، نقلا عن بيان للرئاسة، عن إقالة مدير عام المؤسسة العمومية في الجزائر، المكلّف خصوصاً بإدارة منتجع شاطئي مخصص لكبار شخصيات النظام. 

وبحسب بيان للرئاسة نشر الأربعاء فقد "تمّ اليوم (...) إنهاء مهام حميد ملزي، المدير العام للمؤسسة العمومية الساحل". ولم يحدد البيان ولا وسائل الإعلام الخاصة والعامة أسباب إنهاء مهام ملزي الذي يترأس هذه المؤسسة منذ عقدين. 

وتدير المؤسسة العمومية خصوصاً نادي الصنوبر البحري الفخم، وهو منتجع يقع على بعد 25 كلم من العاصمة، والدخول إليه محصور فقط بمن يحملون ترخيصاً. ويضمّ المجمّع الذي تبلغ مساحته 35 هكتارا مئات الفيلات الموزعة على طول الشواطئ المخصصة لمسؤولين حكوميين وكبار الشخصيات وعائلاتهم. 

وفي 1992، بداية الحرب الأهلية في الجزائر، تحوّل نادي الصنوبر إلى "مقرّ للدولة" مع حراسة أمنية مشددة ليسكنه وزراء وموظفون بارزون وضباط كبار وحتى بعض الصحافيين مع عائلاتهم. وفي الوقت الحالي، تبقى وظيفة هذه المؤسسة، التي تعدّ في بعض الأحيان ملاذاً للسلطة، غامضة.

وتحدث الإعلام الجزائري في بعض الأحيان عن شخصيات سابقة في النظام لا تزال تشغل منازل في هذا المجمع بعد نهاية خدمتها، على حساب الدولة أو مقابل ايجارات زهيدة.

حميد ملزي هو أيضاً المدير التنفيذي لشركة الاستثمار الفندقي المملوكة من عدة مؤسسات عامة وتدير العديد من الفنادق الفخمة. 

ومنذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل، أقال الرئيس الموقت عبد القادر بن صالح العديد من المسؤولين في شركات وإدارات عامة. 

وأنهى خصوصاً مهام المدير التنفيذي لشركة سوناطراك العملاقة  للمحروقات عبد المؤمن ولد قدور وحاكم العاصمة عبد القادر زوخ. 

ومنذ بداية الاحتجاجات ضد النظام في 22 فبراير، تكررت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى "إلغاء تأشيرة الدخول" إلى نادي الصنوبر وشاطئه. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مضيق هرمز: حربٌ إن عاندت إيران وسِلمٌ إن تنازلت
  2. ترمب: التفكير بالتفاوض مع إيران
  3. قوة أمنية بقيادة أوروبية لحماية الملاحة في هرمز
  4. الجيش الفرنسي يجند كُتّاب خيال علمي للتنبؤ بحروب المستقبل
  5. عبد المهدي يبحث مع روحاني نزع فتيل الأزمة في الخليج
  6. الحسن بن طلال يدعو لإنهاء معاناة مطراني حلب
  7. تونس أمام مشكلة إيجاد مدافن للمهاجرين الميّتين في البحر
  8. وتظل يد جونسون في جحيم (بريكست)!
  9. عبد المهدي في طهران برسالة بريطانية عن حرية الملاحة
  10. تهديد صحافيين عراقيين سيزورون إسرائيل بعقوبات رادعة
  11. إيران تتهكم وتتحدى بريطانيا
  12. إيران تكشف عن شبكة جواسيس أميركية مزعومة
  13. عبد المهدي إلى طهران وسط أجواء توتر في الخليج
  14. محمد بن زايد: نتطلع إلى دور صيني فاعل في إقرار السلام في الشرق الأوسط
  15. انتهاء السباق لرئاسة الحكومة في بريطانيا
  16. منظمة: الفساد وجهل السياسيين وراء عطش البصرة 30 عامًا
في أخبار